حظر تصدير لوحة الطفل والحمامة لبيكاسو

آخر تحديث:  الجمعة، 17 أغسطس/ آب، 2012، 17:55 GMT
بيكاسو

لوحة الطفل والحمامة لبيكاسو

قرر وزير الثقافة البريطاني إد فايزي فرض حظر على تصدير لوحة الطفل والحمامة للفنان الشهير بيكاسو، على أمل أن أن تتمكن جهات بريطانية من شرائها.

ويعتبر الحظر، والذي سيبقي على العمل الفني داخل بريطانيا حتى ديسمبر/كانون الأول، هو الفرصة الأخيرة للاحتفاظ باللوحة في المملكة المتحدة.

وكان العمل الفني معروضا للجمهور البريطاني منذ عام 1970، وبيع بشكل خاص هذا العام لمشتر أجنبي مجهول.

وتم تقدير قيمة هذه اللوحة بخمسين مليون جنيه استرليني (79 مليون دولار).

وبيعت اللوحة في صالة كريستيز للمزادات باسم عائلة أبيركونواي في ويليز والتي كانت تحتفظ باللوحة منذ عام 1947.

الطفل والحمامة هي واحدة من أقدم لوحات بيكاسو والتي رسمها وهو في التاسعة عشر من عمره، وهي الآن معارة إلى المعرض الوطني في اسكتلندا.

ويتولى متابعة موافقة وزير الثقافة على تصدير اللوحة لجنة مراجعة تصدير الأعمال الفنية والثقافية تحت إشراف مجلس الفنون البريطاني.

وأوصت اللجنة بأن قرار التصدير سبق وتم تأجيله على اعتبار أن العمل الفني مرتبط بالتاريخ والحياة البريطانية.

واعتبرت العرض الخارجي مهم وعلى صلة كبيرة بدراسة أعمال بيكاسو القديمة وفهم تطوره الفني. وقالت اللجنة أنها استوفت المعايير الثلاث المطلوبة لوضع شريط التصدير عليها.

أهم الأعمال

وقال عضو اللجنة أيدان ويستون: "لوحة الطفل والحمامة هي لوحة محبوبة لها وضع رمزي، بالإضافة إلى تاريخها الطويل بين الأعمال الفنية البريطانية، مما يجعلها ذات أهمية كبيرة لتراثنا الوطني."

ومن المأمول أن تقوم المؤسسات الثقافية البريطانية بجمع التمويلات اللازمة لمنع بيع وتصدير مثل هذه الأعمال إلى الخارج والحفاظ عليها داخل البلاد.

ورسم بيكاسو هذه اللوحة لطفل يحتضن حمامة ويقف بجوار كرة متعددة الالوان في باريس عام 1901.

وتعد هذه اللوحة واحدة من أهم أعمال بيكاسو وباكورة انتاجه والتي دخلت قائمة أهم الأعمال المعروضة في بريطانيا.

وفي السبعينات، تم إقراض اللوحة إلى المتحف الوطني في لندن، كما تم عرضها العام الماضي بمعرض كورتولد.

وأي قرار بشأن تطبيق رخصة التصدير سوف يؤجل حتى 16 ديسمبر 2012، مع امكانية التأجيل حتى 16 يونيو 2013 في حال تم تقديم توصية بشراء اللوحة عند السعر الموصى به والبالغ 50 مليون جنيه استرليني.

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك