الكاتبة السورية سمر يزبك تفوز بجائزة هارولد بنتر مناصفة

آخر تحديث:  الثلاثاء، 9 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 16:54 GMT
سمر يزبك كاتبة سورية معارضة

فازت الكاتبة السورية المقيمة بالمنفي سمر يزبك بجائزة بن بنتر الأدبية لهذا العام، والتي تمنح إحياء لذكرى الكاتب الشهير هارولد بنتر، مناصفة مع الشاعرة البريطانية البارزة كارول آن دافي.

ومنحت الجائزة للكاتبة السورية المعارضة عن كتابها بعنوان "امرأة وسط نيران متقاطعة" والذي يستند إلى مذكرات احتفظت بها الكاتبة خلال المراحل الأولى من الصراع السوري.

ويسرد الكتاب تفاصيل حول كيف أن آراءها الصريحة والجريئة ضد حكومة الرئيس السوري بشار الأسد أدت إلى تعرضها للاضطهاد، وقرارها بالفرار من سوريا برفقة ابنتها الصغيرة.

يذكر أن الشاعرة كارول آن دافي، شاعرة بارزة، قد رشحت للجائزة في يوليو/تموز، وبعد فوزها بها اختارت يزبك للمشاركة حسب تقليد الجائزة.

وتمنح الجائزة السنوية، التي تخلد ذكرى الكاتب المسرحي هارولد بنتر، إلى كاتب بريطاني صاحب إسهام أدبي بارز.

وحصلت يزبك علي الجائزة مناصفة عن كتابها الأخير الذي أصدرته عن الثورة السورية تحت عنوان "امرأة في مرمي النيران المتقاطعة"، والذي يعتمد علي مذكراتها خلال أيام الثورة السورية المستمرة منذ 18 شهراً.

وتمنح الجائزة السنوية التي سميت باسم الكاتب البريطاني الشهير الحائز علي نوبل في الآداب هارولد بنتر، والذي رحل في العام 2008، لكاتب بريطاني ذي إنتاج أدبي متميز، ثم يختار هذا الكاتب أحد الكتاب من خارج بريطانيا ليحصل علي جائزة الكاتب الشجاع، والتي تمنح لكاتب عالمي تم اضطهاده أو التضييق عليه، ويذكر أن يزبك أعلنت مواقفها المعارضة للأسد منذ بداية الثورة، واضطرت للرحيل إلي باريس عام 2011.

وقالت يزبك بعد حصولها علي الجائزة لهيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي إنها شاكرة للغاية لنادي القلم البريطاني الذي يمنح الجائزة ولكارول دافي التي اختارت كتابها ليفوز ولدعم الثورة السورية.

وقالت أنطويا فرايزر، أرملة بنتر، أن ترشيح دافي ليزبك لتفوز بجائزة الكاتب الشجاع، لم يكن لتأتي في وقت أكثر مناسبة من هذا الذي حصلت فيه يزبك علي الجائزة.

ولدت سمر يزبك التي تنتمي للطائفة العلوية التي ينتمي إليها الرئيس السوري، عام 1970، وكانت تكتب قبل الثورة بشكل مكثف حول قضايا المرأة وتحدت تابوهات كثيرة في رواياتها، وحملت روايتها الثانية "صلصال" نقدًا مكثفاً للهيمنة العسكرية علي البلاد.

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك