حكم قضائي بحفظ مخطوطات لكافكا في مكتبات إسرائيلية

آخر تحديث:  الأحد، 14 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 19:48 GMT
كافكا

طلب كافكا من صديقه إتلاف المخطوطات

حكمت محكمة في تل أبيب بأن تحصل مكتبات إسرائيلية على حق حفظ مخطوطات للكاتب الشيكي فرانز كافكا كان قد سلمها لصديق له يدعى ماكس بورد وطلب منه إتلافها بعد وفاته.

وهاجر بورد الى فلسطين عام 1939 بعد ان غزت ألمانيا بلاده، وحين وفاته انتقل ما تبقى من المخطوطات دون نشر الى سكرتيرته أستر هوف، حيث كان قد نشر جزءا من المخطوطات التي عرف العالم من خلالها كاتبا عالميا مرموقا.

وجاء في حيثيات قرار المحكمة أن بورد كان قد طلب من هوف بشكل مباشر أن تصنف المخطوطات وتنقلها الى مكتبة الجامعة العبرية في القدس أو مكتبة بلدية تل أبيب أو إلى أي مؤسسة عامة في إسرائيل او خارجها.

واستمر بحث القضية في المحكمة منذ عام 2008، وقالت بنات بورد ان والدهن كان ينوي إهداء المخطوطات لوالدتهن.

وقالت القاضية تاليا كوبلمان ان مخطوطات كافكا لا يمكن النظر اليها كهدية من هوف الى بناته.

يذكر أن بعض المخطوطات محفوظة في خزنات مغلقة في إسرائيل وسويسرا، بينما فتح بعضها في زيوريخ عام 2010 لكن كشف النقاب عن محتوياتها لأول مرة في المحكمة.

وحيا مدير المكتبة الوطنية الإسرائيلية القرار، وقال ان المكتبة ستنشر محتويات المخطوطات على الانترنت.

يذكر أن كافكا وبورد كانا من اليهود الناطقين بالألمانية في براغ.

وتوفي كافكا عام 1924 عن عمر يناهز الأربعين عاما بعد معاناة مع أمراض نفسية وجسدية، وأعطى مخطوطاته لصديقه بورد قبل وفاته وطلب منه أن يتلفها، لكن بورد نشر بعضها، ومنها "المحاكمة" و "القلعة".

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك