ديزني تشتري شركة "لوكاس فيلم" صانعة حرب النجوم

آخر تحديث:  الأربعاء، 31 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 18:26 GMT

ديزني تخطط لإنتاج الحلقة السابعة من السلسلة بحلول عام 2015

قررت شركة ديزني شراء شركة "لوكاس فيلم" ، التي كانت واء إنتاج سلسلة حرب النجوم ، من صاحبها جورج لوكاس بمبلغ 4.05 مليار دولار (2.5 مليار استرليني).

وقال لوكاس :"لقد حان الوقت لأن أترك إنتاج حرب النجوم لجيل جديد من صانعي الأفلام."

وفي تصريح رسمي حول الصفقة قالت شركة ديزني إنها تخطط لإنتاج الحلقة السابعة من أفلام حرب النجوم بحلول عام 2015، وسيتم إلحاقها بالحلقة الثامنة والتاسعة، وبعدها فيلم جديد كل عامين أو ثلاثة.

كان "انتقام سث" آخر فيلم من سلسلة حرب النجوم قد تم إطلاقه عام 2005

وتقول ديزني أنها تعتقد أن هناك طلب كبير على هذه النوعية.

ويقول جيمس بيرنز مؤسس موقع "جيداي نيوز فانسايت" في بريطانيا :"إنه من الرائع حقا أن نشاهد المزيد من أفلام حرب النجوم بعد أن أعلن جورجي لوكاس أنه لن يكون هناك أفلام مشابهة بعد الآن."

وستدفع ديزني نصف ثمن الصفقة نقد والنصف الباقي عبارة عن سندات، قيمتها تقريبا 40 مليون سهم لديزني في صفقة الانتقال، وجاء هذا الاتفاق بعد استحواذ ديزني على استوديوهات بيكسار بمبلغ 7.4 مليار دولار عام 2006 وعلى مارفيل للكوميديا بمبلغ 4.2 مليار دولار عام 2009.

وقالت شركة ديزني :"إن تقييمنا لشركة لوكاس فيلم جاء مقاربا للتقييم الذي تم به الاستحواذ على شركة مارفيل عام 2009" مضيفة أن هذا التقييم اعتمد على الجماهيرية الكبيرة لأفلام حرب النجوم.

انتقال

كان جورجي لوكاس قد أنشأ لوكاس فيلم عام 1971 وأول أفلامها من حرب النجوم كان عام 1977.

وقال لوكاس مؤسس الشركة :"خلال الأعوام الخمس والثلاثين الأخيرة كانت أعظم لحظات سعادتي هي رؤية حرب النجوم وهي تنتقل من جيل إلى جيل، وكنت أؤمن أن حرب النجوم ستبقى من بعدي وأرى انه من المهم إجراء الإنتقال خلال حياتي." وسيبقى لوكاس مستشارا إبداعيا للشركة.

كاثلين كيندي الرئيس المشارك لشركة لوكاس فيلم ستصبح رئيس الشركة الجديدة والمنتج التنفيذي لشركة أفلام حرب النجوم.

مفاجأة

ولكن جوش ديكي المحرر السينمائي بمجلة "فارايتي" بلوس آنجلوس أكد لراديو بي بي سي أن ديزني قادرة تماما على تطوير وتحديث حرب النجوم، وأضاف :"إنهم متميزون جدا كعلامة تجارية، وهم بارعون في العمل مع الملكيات الفكرية الموجودة، وقادرون على تكوين صدى جيد عند الجمهور ويجيدون تسويقه أيضا، كما أن وجود قسم ستوديوهات بيكسار لديهم يجعل تعاملهم مع المحتوى الأصلي للنص أفضل، وأعتقد أن الأخبار عن اعتزام ديزني إنتاج أفلام حرب النجوم من جديد شيء مبهج بالنسبة للجمهور."

بينما وصف مايكل كورتي المحلل بمجلة "مونيتورينغ ستار" إتفاق ديزني بأنه حلقة جديدة من سلسلة الاندماجات الاقتصادية، وأضاف :"البداية كانت بيكسار ثم مارفيل والآن لوكاس فيلم، ولكن لأن الأخيرة شركة خاصة فأعتقد أن المستثمرين بها ستصيبهم الدهشة."

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك