اختيار فيلم "افطار في تيفاني" ضمن تحف السينما الأمريكية

آخر تحديث:  الخميس، 20 ديسمبر/ كانون الأول، 2012، 12:12 GMT
أودري هيبورن

رشحت الممثلة أودري هيبورن لجائزة اوسكار افضل ممثلة عن دورها في فيلم "افطار في تيفاني".

أختير فيلم الممثلة الشهيرة أودري هيبورن "إفطار في تيفاني" ضمن 25 فيلما اخر عدت من التحف السينمائية التي ستحفظ في سجل ارشيف الفيلم الوطني الامريكي.

وبرر الارشيف الوطني إختيار هذه الافلام الـ 25 ضمن سجله بأهميتها للثقافة الامريكية.

اعتمد الفيلم الحائز على جائزة الاوسكار على رواية قصيرة للروائي الامريكي ترومان كابوت، وأدت دور البطولة فيه الممثلة هيبورن في شخصية هولي الفتاة المرحة المتحررة من اي قيود التي قدمها الفيلم في سياق رومانسي ساحر.

ومن الأفلام الأخرى التي أختيرت لمجموعة الارشيف السينمائي الامريكي فيلم الممثل كلينت ايستوود "هاري القذر"، وفيلم الخيال العلمي "ماتريكس".

وتضم قائمة سجل الارشيف الامريكي نحو 600 فيلم تمثل "انجازات ثقافية وفنية وتاريخية في صناعة السينما".

وأنشأ السجل السينمائي هذا تحت قانون حفظ الفيلم الوطني الذي شرعه الكونغرس الامريكي عام 1989.

وتم اختيار الفيلم بعد ترشيحات من الجمهور ومشاورات مع مجلس حفظ الفيلم الوطني.

اقدم فيلم طويل

وتقوم مكتبة الكونغرس بالتعاون مع الاستوديوهات للحصول على نسخ اصلية من الافلام المنتقاة وحفظها في الارشيف.

وكان أقدم فيلم تم حفظه في مجموعة هذا العام الفيلم الوثائقي "منازلة كوربيه وفيتزسيمونز" الذي يصور منازلة ملاكمة بين الملاكمين قبل 115 عاما، اذ يعود الى عام 1897.

ويقول المشرفون إن هذا الفيلم ساعد في نجاح الصناعة السينمائية في بداياتها، إذ كان اطول فيلم سينمائي في ذلك الزمن وتواصل نحو 100 دقيقة مصورا مباراة الملاكمة واجوائها بكاملها.

وكان فيلم "A League of Their Own " عام 1992 ، وهو كوميديا تدور في أجواء رياضة البيسبول، حصل على العديد من ترشيحات الجمهور خلال الاعوام الماضية لدخول قائمة الارشيف الوطني.

ويمثل في الفيلم الذي تدور احداثه في سياق بطولة الفتيات الامريكيات المحترفات في البيسبول كل من جينا ديفز وتوم هانكس ومادونا وروزي أودونيل.

وضمت القائمة افلام اخرى امثال " قصة عيد ميلاد" عام 1983 ، وفيلم الممثل المعروف جيمس ستيوارت عام 1959 "تشريح جريمة" وفيلم المخرج جيمس مانغولد "3:10 تو ياما" المنتج عام 1957.

وقال جيمس بيلينغتون من مكتبة الكونغرس إن "اختيار هذه الافلام جاء ليس بوصفها افضل الافلام الامريكية في كل الازمان بل بوصفها أعمالا ذات اهمية راسخة في الثقافة الامريكية".

واضاف "انها تعكس من نحن كشعب وأمة".

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك