ريانا تتبرع بـ1.75 مليون دولار لمستشفى في باربادوس

آخر تحديث:  الاثنين، 24 ديسمبر/ كانون الأول، 2012، 15:01 GMT
ريانا

تبرع ريانا جاء إحياءا لذكرى جدتها

تبرعت نجمة موسيقى البوب ريانا بمبلغ 1.75 مليون دولار لأحد المستشفيات في باربادوس بمناسبة احياء ذكرى جدتها.

وقالت النجمة (24 عاما) إن هديتها - التي ستمول شراء ثلاث أجهزة طبية - هي سبيلها "لرد الدين لباربادوس".

وقالت ريانا "أعتقد ان ذلك سيكون له بالغ الأثر على المواطنين في باربادوس. انه يهدف الى انقاذ حياة الناس أو على الاقل الاسهام في مد اعمارهم."

يذكر ان كلارا بريثوايت "دوللي"، جدة ريهانا، توفيت في يونيو/ حزيران، بعد صراع طويل مع مرض السرطان.

وقد أعيد تسمية وحدة العلاج بالاشعة في المستشفى لتحمل اسم مركز كلارا بريثوايت لطب الاورام.

وأعلنت المطربة ريانا، واسمها الحقيقي روبين فينتي، عن زيارة للمستشفى في عطلة نهاية الاسبوع بصحبة والدتها مونيكا وجدها ليونيل بريثوايت.

كانت ريانا مقربة على نحو خاص من جدتها، حيث قضت معها بعض الوقت في المستشفى بعد الانتهاء من جولة مهرجان اوروبي في يونيو/ حزيران.

وبعد وفاة الجدة في الثلاثين من يونيو/ حزيران، كتبت النجمة الغنائية على حسابها بموقع تويتر للتواصل الاجتماعي عبارات تأبين، كما نشرت مجموعة من الصور تجمعهما، مصحوبة بقولها "فجأة ابتسم فؤادي وبكى."

والجدير بالذكر ان ريانا ولدت وتربت في باربادوس وتعد من أنجح نجمات الغناء في العالم.

فمنذ ظهورها عام 2005، تطرح ألبوما غنائيا كل عام باستثناء عام 2008.

وتصدر أحدث ألبوماتها الذي يحمل اسم "بلا اعتذار Unapologetic" قائمة الالبومات الغنائية في الولايات المتحدة، كما اعطاها شهرة عالمية من خلال اغنية "داياموندز Diamonds".

ووضعتها مجلة (فوربس) الاسبوع الماضي كثالث أغنى امرأة في مجال الموسيقي في العالم.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك