بولندا: التحقيق في قيام فنان سويدي باستخدام رماد ضحايا المحرقة في اعماله

آخر تحديث:  الأربعاء، 9 يناير/ كانون الثاني، 2013، 08:21 GMT

الأفران في معسكر مايدانيك قرب لوبلن ببولندا

بدأ الادعاء البولندي التحقيق في ما أعلنه فنان سويدي من أنه استخدم رماد أشخاص، لقوا حتفهم في محارق النازي، في رسم إحدى لوحاته.

ويقول الرسام، واسمه كارل مايكل فون هاوسفولف، إنه اخذ الرماد من معسكر الاعتقال النازي السابق في مايدانيك ببولندا اثناء زيارة قام بها عام 1989، ثم استخدمه في احدى اللوحات التي رسما لتخليد ذكرى من قتلوا هناك.

وأشار ممثلو إدعاء بولنديون في مدينة لوبلن إلى أنه لا أدلة لديهم حتى الآن تثبت صحة ما أعلنه الرسام.

وكانت اللوحة المذكورة قد رفعت من معرض بمدينة لوند السويدية الشهر الماضي بعد ان احتج على وجودها كثيرون.

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك