موسيقى الجاز في قطر: صوت السلطة الناعمة في الصحراء

آخر تحديث:  الخميس، 24 يناير/ كانون الثاني، 2013، 18:54 GMT
جاز

تكتسب موسيقى الجاز شعبية في أوساط الشباب

أنفقت قطر المليارات لجلب العالم إلى تلك الإمارة الخليجية الصغيرة، فكبرى الجامعات فتحت فروعا لها في الدوحة، كذلك حرصت مؤسسات الأبحاث العالمية على أن تكون ممثلة بمكاتب هناك.

الثقافة والفنون والموسيقى، كلها متوفرة هنا. إنها تدعى "السلطة الناعمة"، أما موسيقى الجاز فتتربع على قمة هرم السلطة الناعمة.

في فندق St Regis الفاخر في الدوحة تحي ي فرقة الجاز Alvester Garnett أمسياتها الموسيقية.

ليس توفر فرقة لموسيقى الجاز في فندق فاخر بالشيء الفريد، لكن في هذا المكان من العالم تتعرض الموسيقى للانتقاد من رجال الدين، الذين كثيرا ما حذروا من استيراد الموسيقى الغربية الى العام الإسلامي.

وقبل فترة كتب أحد رجال الدين في السعودية أن "حب الموسيقى يعني التعلق بشيء يحتوي على كل بذور الشر".

ويرى بعض رجال الدين المححافظين أنه باستثناء الأذان فإن كل أشكال الموسيقى حرام.

ووصف رجل الدين القطري الشيخ محمد حسن المالكي الموسيقى والغناء بأنها خطيئة وسبب من أسباب علة القلب، وحذر شباب المسلمين من الوقوع في تلك الخطيئة.

لكن هذه النظرة المتشددة تتراجع الآن، وقد ولدت فكرة نادي الجاز في الدوحة قبل أكثر من عام.

عمر الفردان الذي هو مدير شركة تطوير المنتجعات التي تملك حق استثمار الفندق المذكور أعلاه هو من المعجبين بموسيقى الجاز، حيث رباه والده على الاستماع لموسيقى لوي أرمسترونغ، وقد دعى أسطورة موسيقى الجاز وينتون مارساليس الى الدوحة ضمن حلمه لإحضار افضل موسيقيي الجاز إلى الدوحة.

وافتتح النادي في شهر أكتوبر/تشرين أول تحت إسم مركز لينكولن في الدوحة، ووصفه الفردان بأنه سيكون أكبر مركز لموسيقى الجاز في الشرق الأوسط.

ويطمح الفردان الى تشجيع القطريين على تذوق موسيقى الجاز، بل يبلغ طموحه حد أن ينشأ في أوساط الشباب القطري عازفون للجاز يعتلون المسرح جنبا الى جنب مع الموسيقيين الضيوف.

ويرى غارنيت، عازف الإيقاع الأمريكي الذي يدير المركز حاليا، أن الجمهور في الدوحة يتدرب على التفاعل مع الجاز باسترخاء.

وقد لوحظ أن موسيقى الجاز اجتذبت عددا من العجبين في أوساط الشباب.

ويرى غارنيت أن موسيقى الجاز قادرة على القفز فوق الحواجز الثقافية والدينية.

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك