المدير الفني لفرقة الباليه الروسية "يعرف" من القى مادة كاوية على وجهه

البولشوى،فرقة،بالية،روسية
Image caption خضع فيلين لحوالي 5 عمليات جراحية بعد القاء مادة كاوية على وجهه الشهر الماضي

أكد المدير الفني لفرقة الباليه الروسية (البولشوى) سيرجي فيلين انه "يعرف تماماً" من كان وراء الاعتداء الذي تعرض له في منزله حيث القوا على وجهه مادة كاوية ما أدى الى اصابته بحروق بالغة الشهر الماضي.

وقال فيلين الذي يعتبر الراقص الاول في (البولشوى) لـ بي بي سي انه "لن يفصح عن اسماء المتورطين في هذا الاعتداء قبل ان يرى المحققون ان الوقت قد حان للافصاح عن هذه الاسماء".

واضاف فيلين انه يعلم انه "هدف الاعتداء هو التخلص منه كمدير فني للبولشوى وتدمير سمعة فرقة البالية الأولى في العالم".

وسيسافر فيلين الى المانيا الاسبوع المقبل لتلقي العلاج اللازم.

عمليات جراحية متعددة

واصيب فيلين بأضرار بالغة في عينيه جراء القاء مادة كاوية على وجهه في 17 كانون الثاني /يناير، وأكد انه خضع لحوالي 5 عمليات جراحية لغاية الآن وهو ما زال تحت المراقبة الطبية.

واشار فيلين (42 عاماً) الى انه تلقى العديد من التهديدات إبان تعينه مديراً فنياً للبولشوى في 2011، مضيفاً " اتمنى لو أخذت هذه التهديدات بجدية أكبر نظراً للنهاية المأساوية التي وصلت اليها".