امرأة تشوه لوحة شهيرة لدولاكروا عن الثورة الفرنسية في اللوفر

Image caption قال المتحف إن فحصا أوليا أفاد بأن الضرر الذي لحق باللوحة سطحي.

ألقت الشرطة الفرنسية القبض على امرأة متهمة بتشويه لوحة "الحرية تقود الشعب" الشهيرة ليوجين دولاكروا في فرع متحف اللوفر في بلدة لنس الفرنسية.

وأغلق فرع المتحف صالتي عرض الجمعة بعدما شوهت امرأة بقلم حبر أسود اللوحة التي تعد من اشهر الاعمال الفنية عن الثورة الفرنسية.

واختار متحف اللوفر في بلدة لنس بشمال فرنسا اللوحة التي رسمها دولاكروا عام 1830 لتكون درة افتتاحه الرسمي في ديسمبر كانون الأول الماضي بعد ان اقترضها من متحف اللوفر الرئيسي في باريس.

وترمز اللوحة الى الثورة الفرنسية وبها امرأة مكشوفة الصدر ترفع علما من ثلاثة ألوان وتقود شعبها وهي تسير على جثث.

وكانت صورة اللوحة على ورقة المئة فرنك قبل انضام فرنسا الى اليورو، ويعتقد ان تصميم تمثال الحرية في نيويورك مستلهم منها

وقال المتحف إن فحصا أوليا أفاد بأن الضرر الذي لحق باللوحة سطحي وإن اللوحة الشهيرة يمكن إصلاحها بسهولة,

المزيد حول هذه القصة