عدسة المصور البريطاني رانكين ترصد حياة أشخاص في "أيامهم الأخيرة"

معرض رانكين
Image caption يرصد المعرض أشخاصا في مراحل المرض الأخيرة

ستشهد مدينة ليفربول في بريطانيا معرضا لأعمال المصور رانكين يرصد فيه حياة أشخاص يعيشون أيامهم الأخيرة.

يرصد معرض رانكين للصور الفوتوغرافية الذي اختار له عنوان "أحيا، في مواجهة الموت"، الحياة في اللحظات الأخيرة ، وسيكون مفتوحا للعامة خلال الفترة من 17 مايو/أيار وحتى 15 سبتمبر/أيلول، ضمن مهرجان التصوير الدولي الذي سيقام في ليفربول.

ووصف الفنان معرضه بأنه كان من أكثر مشاريعه صعوبة.

وقد تعاونت عدة جهات على هذا المشروع مع المصور منها برنامج بي بي سي 2 "The culture show"، و "بي بي سي نورث" بالإضافة الى معرض "The Walker Gallery".

وسيسبق افتتاح المعرض عرض فيلم وثائقي في سياق برنامج "The culture show"، يستعرض عملية إعداد صور المعرض، والأشخاص الذين استهدفتهم العدسة.

يذكر أن رانكين هو من أكثر المصورين البريطانيين شهرة، وقال عن معرضه الأخير "الموت مسألة مشاعرية، بعض الصور في المعرض التقطت لأشخاص في مراحل المرض النهائية، وكان هذا في غاية الصعوبة".

وكان رانكين حريصا على أن يتحكم الأشخاص الذين صورهم بكيفية ظهورهم في الصورة.