بيع صور نادرة للبيتلز بـ30 ألف جنيه استرليني

من الحفلة
Image caption نجح وينشتين في التسلل الى الكواليس وتصوير الحفلة

بيعت بـ30 ألف جنيه استرليني، صور نادرة لفرقة "بيتلز" الغنائية التقتها مصور هاو نجح في التسلل الى الكواليس، خلال حفلة أحيتها الفرقة على استاد شيا عام 1965.

واستخدم مارك وينشتين بطاقة صحفية مزورة للوصول الى خشبة المسرح خلال الحفلة التاريخية في نيويورك.

وكان المصور الوحيد الحاضر قد فرغ من أفلام التصوير خلال الحفلة.

وحققت صور وينشتين (61 عاما) ذات الحقوق الحصرية الملتقطة باللونين الأسود والأبيض 30.680 جنيه استرليني، فيما كانت التوقعات أشارت الى أن تحقق 15 إلى 20 ألفاً، وفقاً لدار أوميغا للمزادات.

وكانت حفلة استاد شيا أكبر حفلات البيتلز بل وأكبر حفلة لموسيقى البوب يحضرها هذا الحشد من الجماهير آنذاك.

وأقيم الحفل في ذروة الجنون بالبيتلز التي قوبل أعضاؤها بصراخ 55 ألف متفرج.

ويتذكر وينشتين كيف استخدم بطاقة صحفية صنعها في المنزل ليخدع عنصر الأمن الذي رافقه الى المنصة.

يقول: "اختلطت مع الجميع هناك. كانت لي طريقتي في العمل. تصرفت كما لو أنني انتمي (إليهم). وكلما صادفت شرطياً، أشحت بنظري على الجهة الأخرى".

وقال منظم المزاد بول فيرويذر إن "المحظوظ" الذي اشترى الصور هاو من كبار جامعي مقتنيات البيتلز، من أمريكا الجنوبية ويعيش حالياً في واشنطن.

وبيعت ايضاً مجموعة تضم 65 شريحة غير منشورة لصور البيتلز التقطها الفيزيائي الدكتور روبرت بيك عام 1964، بـ27.140 جنيه استرليني. وكان يتوقع أن تحقق ما بين 10 الى 15 ألفاً.

المزيد حول هذه القصة