ثري أمريكي يتبرع بأعمال فنية بقيمة أكثر من مليار دولار لمتحف الميتروبوليتان بنيويورك

متحف الميتروبوليتان بنيويورك
Image caption تضم المجموعة أعمالا فنية لبابلو بيكاسو وجورج براك وخوان غريس وفيرناند ليجيه.

تبرع الملياردير ورجل الأعمال الأمريكي ليونارد لودر بمجموعة من الأعمال الفنية التكعيبية تقدر قيمتها بأكثر من مليار دولار لمتحف ميتروبوليتان للفنون في نيويورك.

وتعهد لودر الذي يملك عددا من شركات مواد التجميل المعروفة بتقديم 78 عملا فنيا تمثل واحدة من أبرز المجموعات من الأعمال الفنية التكعيبية في العالم.

وتضم المجموعة أعمالا فنية لبابلو بيكاسو وجورج براك وخوان غريس وفيرناند ليجيه، جمعت خلال 37 عاما.

وقال لودر، البالغ الـ 80 من العمر، في بيان أصدره: أن هديته هي "للناس الذين يعيشون ويعملون في نيويورك وأولئك القادمين من أنحاء العالم لزيارة مؤسساتنا الفنية العظيمة".

وكان متحف الميتروبوليتان يعد ضعيفا في مجال تقديم فن القرن العشرين بالمقارنة مع متاحف بارزة اخرى بيد أن مجموعة لودر ستكون في طليعة المجموعات الفنية العالمية وستغني المجاميع الفنية المعروضة فيه.

وقال مدير المتحف توماس كامبل "كنا نفتقد لزمن طويل هذا البعد النقدي في تقديم قصة الحداثة. والآن، ستمثل التكعيبية لدينا بمجموعة من التحف الفنية العظيمة".

واضاف أن المجموعة "متميزة في نوعيتها وتركيزها وعمقها" وتتضمن 33 عملا لبيكاسو و17 عملا لبراك و14 عملا لغريس وليجيه.

وقام لودر بجمع أعمال مجموعته تلك على مدى أربعة عقود، وتحاول تمثيل تلك الحركة الفنية الطليعية التي حققت ثورة في الفن الحديث مهدت الطريق للنزعة التجريدية في الفن.

وقال لودر "اخترت الميتروبوليتان لتقاسم هذه المجموعة الفنية التي اشعر أنها أساسية في تقديم التكعيبية والفن الذي أعقبها، ولهذا السبب أردت أن تُشاهد وتُدرس ضمن مجموعات أحد أعظم المتاحف الموسوعية في العالم".

ويُعتقد أن المجموعة تمثل ما قيمته نحو 13% من ثروة لودر الشخصية حسب تقديرات مجلة فوربس التي قالت إن اهداءها يتوجه في مقدمة أكثر المحسنين في الأعمال الخيرية كرما في كل الازمان.

المزيد حول هذه القصة