حبس المغنية لورين هيل بتهمة التهرب الضريبي

لورين هيل
Image caption تفرغت هيل لتربية أبنائها الستة

حُكم على المغنية لورين هيل بالسجن ثلاثة شهور في ولاية نيوجيرسي الأمريكية بسبب تهربها من دفع ضرائب عن مكاسب حققتها في الماضي.

وتواجه هيل البالغة من العمر 37 عاما والحائزة على جوائز غرامي الغنائية عقوبة الإقامة الجبرية لثلاثة أشهر بعد اعترافها بالتهرب الضريبي العام الماضي.

وفشلت هيل في دفع ضرائب قيمتها 1.8 مليون دولار عن مكاسب حققتها بين عامي 2005 و2007.

وقالت هيل في بيان أرسلته للقاضي إنها كانت تنوي سداد الضرائب، لكنها لم تتمكن من ذلك بعد الانسحاب من الحياة العامة وإنهاء عملها الغنائي للتفرغ لتربية أبنائها.

ولدى هيل ستة أبناء، خمسة منهم من زوجها روهان مارلي، وهو ابن بوب مارلي.

وقالت هيل أمام المحكمة "أنا ابنة لعبيد سابقين يخضعون لنظام مفروض عليهم، وأنا أخضع لنظام اقتصادي مفروض علي".

وبدأت هيل عملها مع فريق فوغيس الغنائي الحاصل على جائزة غرامي، بالإضافة إلى كل من وايكلف جين وبراس ميتشل.

وصدر لهيل أول ألبوم غنائي منفرد بعنوان Miseducation of Lauryn Hill عام 1998، والذي حصل على خمس جوائز غرامي وبيع منه أكثر من 19 مليون نسخة على مستوى العالم.

المزيد حول هذه القصة