"الأزرق أدفأ الألوان" يفوز بالسعفة الذهبية في مهرجان كان

Image caption بطلتا فيلم "الأزرق أدفأ الألوان" ومخرجه يتسلمون جائزة السعفة الذهبية

فاز فيلم "الأزرق أدفأ الألوان"، الذي يروي قصة حب بين فتاتين فرنسيتين، بالسعفة الذهبية في مهرجان كان السينمائي الدولي.

وجذب الفيلم الاهتمام بمشاهده الجنسية الصريحة، بالإضافة إلى الآداء الصادق من جانب الممثلتين أديلي إكساركبولو وليا سيدو.

وفاز نجم هوليود المخضرم بروس ديرن بجائزة أفضل ممثل عن دوره في فيلم نبراسكا.

وفازت الممثلة الفرنسية بيرينس بيجو، التي اشتهرت بدورها الصامت في فيلم "الفنان"، بجائزة أفضل ممثلة عن دورها في فيلم "الماضي".

ويمثل هذا الفيلم الدرامي الذي أخرجه الإيراني أصغر فرهدي متابعة لفيلم "انفصال" الذي رشح لجائزة أوسكار عام 2011.

ودخل المنافسة عشرون فيلما وتم تسليم الجوائز في حفل اقتصر على الفنانين اليوم الأحد.

أما المفاجأة فقد كان فوز أمات اسكلانت المكسيكي بجائزة أفضل إخراج عن فيلم هيلي الذي يروي قصة حرب المخدرات الضارية في المكسيك.

ورأس لجنة التحكيم هذا العام المخرج الأمريكي ستيفين سبيلبرغ، وشاركه أنغ لي مخرج فيلم "حياة باي" والممثلة الشهيرة نيكول كيدمان وكريستوف ويلز الحائز على جائزة أوسكار.

المزيد حول هذه القصة