وفاة خالة انجلينا جولي بسرطان الثدي

Image caption تراجع احتمال إصابة جولي بسرطان الثدي من 87 بالمئة إلى 5 بالمئة

توفت خالة انجلينا جولي جراء اصابتها بسرطان الثدي وذلك بعد أسبوعين فقط من كشف نجمة هوليوود الشهيرة النقاب عن إجرائها عملية استئصال لثدييها لتقليل احتمال إصابتها بالمرض.

وتوفت ديبي مارتن في مركز بالومار الطبي عن 61 عاما.

كانت والدة جولي توفت بعد معاناة المرض نفسه في عام 2007 عن 56 عاما.

وقال زوجها رون مارتن إن الشقيقتين كانتا تحملان جين (1 BRCA) الذي ورثته الفنانة الأمريكية مشيدا بقرارها في اجراء عملية استئصال ثدييها.

وأضاف "جولي تحب خالتها كثيرا، وكانت على اتصال دائم بنا رغم أنها لم تتمكن من الحضور لزيارتها، لكنها ظلت تدعمنا وترسل لنا رسائل حب نقدرها كثيرا".

كانت نجمة هوليوود الشهيرة خضعت لعملية استئصال لثدييها في مايو/أيار الماضي لتقليل احتمال إصابتها بسرطان الثدي، وشرحت جولي، البالغة من العمر 37 عاما، أسباب إجراء هذه الجراحة في مقال نشرته صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية.

وأوضحت الممثلة أن أطباءها أخبروها بأن احتمال إصابتها بسرطان الثدي تصل لـ87 في المئة، واحتمال إصابتها بسرطان المبيض تبلغ 50 في المئة.

وقالت إن احتمال إصابتها بسرطان الثدي تراجعت من 87 في المئة إلى 5 في المئة.

ولطالما دعمت جولي، وهي أم لستة أطفال، ثلاثة منهم بالتبني، قضايا إنسانية، وهي حاليا مبعوثة خاصة للأمم المتحدة.

المزيد حول هذه القصة