رحيل المخرج الهندي ريتبارنو غوش

ريتوبارنو غوش
Image caption حصلت أفلام ريتوبارنو غوش على جوائز عديدة

رحل الخميس في مدينة كلكتا في الهند المخرج السينمائي الهندي ريتبارنو غوش المعروف بتصويره الحميم للعلاقات الشخصية في أفلامه.

وقد أصيب المخرج المعروف بأزمة قلبية فارق على إثرها الحياة في التاسعة والأربعين.

وكان غوش قد لفت الانتباه في التسعينيات بسلسلة أفلام ناطقة باللغة البنغالية، لغته الأم.

وكانت أفلامه تعرض في المهرجانات الدولية وأثارت شخصياته النسائية ذوات الشخصيات القوية إعجاب المشاهدين في أنحاء العالم.

ولعب ممثلو بوليوود المعروفون من أمثال أميتاب باتشان وأيشوايرا راي وأجاي ديفغين أدوارا في أفلامه الأخيرة، وعبر باتشان عن حزنه وصدمته حين علم بخبر رحيل غوش.

وقال باتشان الذي عمل في فيلم غوش الناطق بالإنجليزية وعنوانه "آخر لير" إنه تحدث إلى المخرج مؤخرا وحدثه عن مشروع فيلم جديد.

وولد غوش عام 1963 وبدأ حياته المهنية بالعمل في الإعلانات، ثم أخرج فيلمه الأول "خاتم الألماس" وهو فيلم مخصص للأطفال.

وحصل غوش على عدة جوائز محلية، من ضمنها جائزة أفضل فيلم عن فيلم "19 ابريل" عام 1995، والذي صور تعقيدات علاقة فتاة وأمها.

وقالت الممثلة ريما سن إن غوش هو أفضل من فهم المرأة، وانها تعتبر موته "خسارة شخصية" .

وكثيرا ما لعب غوش دور شخصيات مثلية جنسيا في أفلامه.

وقال المخرج أونير في تغريدة على تويتر "أنا في غاية الحزن لفقدان مخرج منح الموجة الجديدة للأفلام البنغالية هوية".

المزيد حول هذه القصة