بيع لوحتين للرسام البريطاني فرانسيس بيكون بمبلغ 21 مليون جنيه إسترليني

لوحة لفرانسيس بيكون
Image caption بيعت لوحة رسمها بيكون عام 1966 لإيزابيل راوسثرون، صديقة الفنان وحبيبته وملهمته، بمبلغ 11.3 مليون جنيه إسترليني.

بيعت لوحتان من أعمال الفنان البريطاني فرانسيس بيكون، إحداهما كانت أول لوحة باعها الفنان في حياته، بمبلغ 21 مليون جنيه إسترليني في مزاد فني في العاصمة البريطانية لندن.

وبيعت لوحة "رأس 3 " بمبلغ 10.4 مليون جنيه إسترليني، لتكون ضمن مجموعة فنيه خاصة لجامع تحف فنية أمريكي، وكانت هذه اللوحة بيعت بمبلغ 150 جنيه إسترليني في أول معرض شخصي لبيكون قبل 54 عاما.

وقدر المزاد سعر بيعها بمبلغ يتراوح بين 5 ملايين إلى 7 ملايين جنيه إسترليني.

وبيعت لوحة بورتريت ثلاثية (مؤلفة من ثلاثة لوحات) رسمها بيكون عام 1966 لإيزابيل راوسثرون، صديقة الفنان وحبيبته وملهمته، بمبلغ 11.3 مليون جنيه إسترليني.

وتعارف بيكون وإيزابيل خلال تحضيراتهما لمعارضهما الأولى في غاليري هانوفر بلندن عام 1949.

وكان المبلغ المقدر لبيع هذا العمل الفني هو 10 ملايين إلى 15 مليون جنيه إسترليني.

ومن الأعمال الفنية الأخرى التي عرضت في مزاد سوذبيز للفن المعاصر العمل الذي احتفى به ديفيد هوكني بموطنه، داوبل إيست يوركشاير، وقد بيع بمبلغ 3.4 مليون جنيه إسترليني، أي أكثر بـ 400 ألف جنيه من المبلغ المقدر لبيعه.

وقال أليكس برانتشيك، رئيس قسم الفن المعاصر في مزاد سوذبيز بلندن "لقد كانت ليلة قوية للفن البريطاني وللفوتغراف وأعمال التجريد الأوروبية وللفنانين الألمان.

وأضاف "لقد قدمنا بعض الأعمال الفنية التاريخية وحققنا بعض الأسعار العظيمة لها. إذ توافد المشترون على مسار معروضات اختيارات الخبراء، يشترون بذكاء وحماس عاطفي".

المزيد حول هذه القصة