صوفيا لورين تعود للشاشة في فيلم من إخراج ابنها

Image caption كانت آخر مرة ظهرت فيها لورين على الشاشة عام 2009 في فيلم "تسعة"

تعود الممثلة الإيطالية الشهيرة ونجمة هوليوود صوفيا لورين إلى الشاشة في فيلم قصير من إخراج ابنها بدأ تصويره في نابولي الاسبوع الجاري.

وستلعب لورين، 78 عاما، دور البطولة في الفيلم الذي يخرجه ابنها عن مسرحية جون كوكتو "الصوت الانساني"، التي ترصد انهيار امرأة يهجرها حبيبها.

وجذبت لورين، التي كانت ترتدي حلة بيضاء ووشاحا تزينه نقاط، الجماهير في شوارع نابولي التي ترعرعت بها أثناء تصوير مشاهد الفيلم.

وتمت ترجمة المسرحية الفرنسية إلى الإيطالية، بلهجة نابولي، حسبما قالت تقارير إعلامية.

ويتوقع أن يستغرق التصوير شهرا وسيجري في روما ونابولي.

وبدأت شهرة لورين في ايطاليا في الخمسينيات ولكنها وصلت الشهرة العالمية اثر تعاقدها مع استوديوهات باراماونت الامريكية وقامت ببطولة أفلام شاركها بطولتها كبار نجوم هوليوود مثل كلارك غيبل وتشارلتون هيستون ومارلون براندو.

وحصلت لورين على جائزة أوسكار لأفضل ممثلة عام 1962 لدورها في فيلم "امرأتين" من إخراج فيتوريو دي سيكا.

وكانت آخر مرة ظهرت فيها لورين على الشاشة عام 2009 في فيلم "تسعة" الذي اخرجه روب مارشال وشارك في بطولته دانيال داي لويس وبينيلوبي كروز ونيكول كيدمان.

المزيد حول هذه القصة