زعيمة "فيمن" تلهم مصمما لرسم "ماريان" رمز جمهورية فرنسا

هولاند
Image caption اطلق الطابع الجديد الذي يصور ماريان إيقونة الثورة الفرنسية كجزء من الاحتفالات بيوم الباستيل.

أثار طابع بريدي جديد يصور ماريان إيقونة الجمهورية الفرنسية، جدلا واعتراضات في فرنسا بعد الكشف عن أن الشخصية التي استلهمها مصمم الطابع كانت زعيمة حركة "فيمن" النسوية التي تخصصت ناشطاتها في تعرية صدورهن في مظاهراتهن الاحتجاجية.

وثار الجدل بعد أن قال أحد مصممي الطابع أوليفر سيابا إنه استلهم صورة الناشطة الأوكرانية إينا شيفتشينكو في رسم صورة ماريان الإيقونة الإسطورية لانتصار الجمهورية الفرنسية.

وتم اطلاق الطابع بحضور الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند الأحد كجزء من الاحتفالات بيوم الباستيل.

وقد إختار الرئيس الاشتراكي هولاند صورة ماريان (رمز الجمهورية الفرنسية) في الطابع ليؤكد على تعهده بدعم الشباب والاجيال الجديدة، بيد أن صورة الطابع تسببت بغضب في أوساط اليمين الفرنسي بعد إشارة الفنان إلى ملهمته في رسم البورتريت.

"نماذج مختلفة"

وقالت شيفتشينكو إنها مسرورة لأن الفاشيين سيلعقون صورتها من الخلف كي يلصقوا الطابع على رسائلهم.

وكان مصمما الطابع ديفيد كاوانا وأوليفر سيابا قالا في وقت سابق إنهما استلهما نماذج مختلفة تمتد من عصر النهضة حتى رسوم مجلات الكوميكس الشعبية.

Image caption قالت شيفتشينكو إنها مسرورة لأن الفاشيين سيلعقون صورتها من الخلف كي يلصقوا الطابع على رسائلهم.

ولكن بعد إطلاق الطابع الأحد كتب سيابا تغريدة على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي تويتر قائلا "لأولئك الذين يتساءلون عن الموديل التي استلهمناها لتصوير ماريان، إنها خليط من عدة نساء، وفي المقدمة منهن إينا شيفتشينكو مؤسسة حركة (فيمن)".

وكتبت كريستين بوتين الوزيرة السابقة إبان حكم الرئيس السابق نيكولا ساركوزي ومؤسسة الحزب الديمقراطي المسيحي تغريدة على تويتر أبدت فيها تقززها وامتعاضها، ودعا حزبها إلى مقاطعة "هذا الطابع المشين".

ووصفت بوتين الطابع بأنه ضربة "لكرامة المرأة وسيادة فرنسا" ويجب سحبه بسرعة.

ويقول مراسل بي بي سي في باريس هيو سكوفيلد إن المنتقدين أبدوا دهشتهم من أن تصبح الناشطة الأوكرانية الغاضبة والاستفزازية رمزا رسميا لفرنسا.

وكانت حركة "فيمن" التي اشتهرت ناشطاتها بالتظاهر عاريات الصدور بدأت في أوكرانيا لكنها انتقلت إلى باريس الان بعد حصول مؤسستها شيفتشينكو على حق اللجوء السياسي في فرنسا.