صحيفة الأوبزرفر تختار مارك كيرمود لموقع الناقد السينمائي فيها

مارك كيرمود
Image caption يشارك كيرمود في برنامج مراجعات الأفلام الذي يقدمه راديو 5 في بي بي سي.

أعلنت صحيفة الأوبزرفر البريطانية عن اختيار الناقد السينمائي مارك كيرمود لموقع كبير النقاد السينمائيين في الصحيفة.

وسيخلف كيرمود الناقد فيليب فرينتش عند تقاعده الشهر المقبل، بعد أكثر من 50 عاما قضاها في هذا العمل.

وكيرمود الذي يشارك في برنامج مراجعة الأفلام الذي يقدمه راديو 5 في بي بي سي، ويكتب مدونة في بي بي سي أيضا، ظل يكتب في صحيفة الأوبزرفر لأكثر من عقد.

وقال كيرمود أنه قد "شُرف" بمنحه هذا الموقع،وإنه "متشوق" لمباشرة عمله الجديد.

وأضاف "إن الكتابة في (صحيفة الأوبزرفر) كانت على الدوام امتيازا ومتعة".

وأكمل كيرمود "عندما بدأت العمل ناقدا سينمائيا لأول مرة قبل 25 عاما، كانت كتابات فيليب النقدية ملهمة لي. لقد كان عادلا جدا في مراجعاته وصاحب إسلوب رائع".

وأوضح كيرمود "لا أحد يستطيع الوصول إلى معرفته الواسعة أو أناقة تعبيره، لكني أتوقع أن امنح الموقع الشغف بالسينما الذي يرضي توقعات قراء الأوبزرفر".

وقالت البي بي سي إنه يُتوقع أن يواصل كيرمود الوفاء بالتزاماته معها.

وسيكتب فرينتش، الذي أعلن عن تقاعده في مايو/أيار، آخر أعمدته لصحيفة الأوبزرفر في الأول من سبتمبر/أيلول.

وقد صنفته مجلة الفيلم الأمريكي بوصفه "أعظم محللي السينما الأحياء" في بريطانيا، وقد كرم بوسام الفارس في بريطانيا في يناير/كانون الثاني.

وقال فرينتش في خطاب إعلان تقاعده "ليس كل الفنانين يملكون رخصة مدى الحياة باستمرار موهبتهم" والشيء نفسه يمكن تطبيقه على النقاد "لكن على الأقل أنا اتخلى (اتقاعد) الآن بينما مازلت محتفظا بقواي العقلية".

المزيد حول هذه القصة