عائدات شباك التذاكر في أمريكا تحقق رقما قياسيا خلال الصيف

أفلام
Image caption كان لارتفاع أسعار التذاكر دور في زيادة العائدات

حققت عائدات شباك التذاكر في الولايات المتحدة مستوى غير مسبوق، إذ وصلت إلى 4.7 مليار دولار خلال موسم الصيف، بزيادة قدرها 10.2 في المئة عن العام الماضي.

وقد ساهمات أفلام ناجحة مثل "الرجل الفولاذي 3" ، "رجل الحديد" في زيادة العائدات، بالرغم من فشل بعض الأفلام تجاريا.

وقد ادى إطلاق بعض الأفلام في الصيف الى زيادة عدد التذاكر المباعة بـ 6.6 في المئة، حيث بلغت 573 مليون تذكرة.

وحقق فيلم "الرجل الفولاذي 3" أكبر العائدات، حيث بلغت عائداته 408 ملايين دولار.

وبالرغم من أن ارتفاع العائدات يعود بشكل جزئي الى رفع سعر التذاكر، إلا أن البيانات تشير الى أن ارتفاع عدد الأفلام التي أطلقت هذا الصيف.

وقال جون فيثيان ريئس رابطة أصحاب المسارح إن الظاهرة تعكس قوة قطاع السينما، وقال لوكالة اسوشييتد برس "بعض هذه الأفلام لم يحالفه الحظ بسبب كثرة المعروض".

وأضاف أن شهري يناير/كانون ثاني وفبراير/شباط شهدا شحا في الأفلام المعروضة وخاصة الأفلام ذات ميزانية الإنتاج الكبيرة.

وقال المحلل بول ديرغارابيديان إنه لا يتوقع ان تتغير الظاهرة، فهوليوود تفضل استغلال إجازة الصيف لاسشتهداف قطاعات الجمهور العريضة.

وقد كان نجاح بعض الأفلام ذات الميزانية المحدودة مفاجئا، و منها أفلام إثارة (The Purge) وأفلام الكوميديا ( The End) .

كذلك لم يحقق فيلم (The long ranger) الذي تكلف إنتاجه 215 مليون دولار سوى 88 مليونا في الولايات المتحدة.

المزيد حول هذه القصة