بينيديكت كيمبيرباتش: آسانج "لن يرحب" بفيلم "فيفث إيستيت"

Image caption يشارك كيمبيرباتش في بطولة ثلاثة افلام تعرض في مهرجان تورونتو

"من المستبعد أن يرحب جوليان آسانج بالفيلم الذي يتناول قصة موقعه الإلكتروني الشهير "ويكيليكس"، والذي عرض في افتتاح مهرجان تورنتو السينمائي."

كان ذلك ما قاله نجم ذلك الفيلم، الممثل البريطاني بينيديكت كيمبيرباتش، يوم الجمعة مضيفا للصحفيين أنه متأكد من أن آسانج بالذات لن يكون راغبا في تقديم دعمه لهذا الفيلم.

ولن يتطرق كيمبيرباتش أيضا، وهو بطل العمل الدرامي "شيرلوك"، إلى الحديث عن الطريقة التي يرى أنه من خلالها سيجري التوصل إلى حل للأزمة التي تكتنف مستقبل آسانج.

وأضاف كيمبيرباتش في تصريحاته: "من يعلم؟ إنها قضية غاية في التعقيد، ولست خبيرا قانونيا."

وكان آسانج قد لجأ إلى السفارة الإكوادورية في لندن وبقي فيها لأكثر من عام، وذلك بعد أن منحته حق اللجوء السياسي إليها.

فيما تسعى السلطات السويدية لاستجوابه في الادعاءات التي تقول إنه قام باغتصاب إحدى السيدات وتحرش جنسيا بأخرى بينما كان في زيارة لاستوكهولم في أغسطس/آب عام 2010.

وقال كيمبيرباتش في مؤتمر صحفي عقد في صبيحة ليلة الافتتاح للفيلم الجديد: "لا أحب أن أؤكد على إمكانية وقوع ما أعتقده."

وأضاف قائلا: "إن ذلك له علاقة بالاتفاقات التي تجرى خلف الأبواب المغلقة معنا جميعا، أما أنا فليس لدي معلومات أو رؤية من شأنها أن تسلط الضوء على جزء من الحقيقة."

وتابع مجيبا على أحد الأسئلة التي وجهت إليه من موقع بي بي سي الإلكتروني: "ما أريده هو أن أرى الرجل قادرا على الاستمرار في عمله بأي شكل من الأشكال."

"رجل المهرجان"

ويعتبر فيلم "ذا فيفث إيستيت"، الذي يصور الأيام الأولى لظهور الموقع الشهير "ويكيليكس" وقدرته على نشر الآلاف من الوثائق السرية الحساسة للعامة، أحد الأفلام الثلاثة في مهرجان تورنتو التي يشارك فيها كيمبيرباتش.

ويظهر ذلك الممثل البالغ من العمر 37 عاما في فيلم "تويلف ييرز أ سليف" أو "اثنا عشر عاما في العبودية" وهو من إخراج الممثل ستيف ماكوين وستقام ليلة افتتاحه في تورنتو في وقت لاحق.

كما سيظهر أيضا في الفيلم الدرامي "أوغاست: أوسيج كاونتي".

وقلل كيمبيرباتش من شأن ما يقال عنه بأنه "رجل المهرجان"، مضيفا أن هناك العديد من الرجال الرائعين الذين يشارك بعضهم في هذا المهرجان بالفعل.

وقال: "إلا أنني في الوقت نفسه أشعر بالزهو لما يقال."

وفي الفيلم الجديد، شارك كيمبيرباتش أيضا الممثلُ الإنجليزي دان ستيفينز، والذي يعرف بدوره النجومي في المسلسل الدرامي البريطاني "دوانتن آبي".

ويلعب ستيفينز، ذو الثلاثين عاما، في الفيلم دور إيان كاتز الصحفي السابق في صحيفة الغارديان والذي أصبح فيما بعد محرر برنامج نيوزنايت في بي بي سي.

ووصف ستيفينز هذه التجربة بأنها جعلته ينظر إلى مهنة الصحافة نظرة أكثر تقديرا.

وقال للصحفيين: "إن من دواعي فخري الكبير أن أكون جزءا من هذه القصة. فهناك عدد كبير من التروس التي تعمل على تشغيل هذه الآلة، وإيان يعتبر واحدا من أهم هؤلاء."

وتابع قائلا: "لقد كانت تجربة رائعة أن تفهم طريقة تفكير الصحفي في ذلك الوقت وكونها محفوفة بالمخاطر والتخوفات."

وأضاف ستيفينز: "أعتقد أن مشاعر التعاطف لدي تجاه الصحفيين الجيدين قد زادت، وذلك هو ما حدث بالنسبة لانتقادي للصحفيين السيئين أيضا. إنها بالفعل قضية للسعي وراء الحقيقة وللبحث عن مواطنها، وما إذا كنا نثق فيمن يدّعون أنهم يقدمونها لنا."

ومن المنتظر أن يطرح فيلم "ذا فيفث إيستيت" للجمهور في بريطانيا وآيرلندا في الحادي عشر من أكتوبر/تشرين الأول.