المخرج سبايك لي يفوز بجائزة غيش وقيمتها 300000 دولار

سبايك لي
Image caption أختير سبايك لي من بين 30 شخصية فنية ضمتهم قائمة الجائزة القصيرة

منح المخرج الأمريكي سبايك لي جائزة دورثي وليليان غيش في دورتها السنوية العشرين "لتألقه وشجاعته الثابتة في استخدام السينما لتحدي التفكير التقليدي".

وتبلغ قيمة الجائزة التي حصل عليها مخرج فيلم مالكولم اكس 300000 ألف دولار.

وقال لي "لم أسمع بخبر الجائزة. لقد كان إتصالا تلفونيا، جاءني بشكل مفاجئ تماما".

وأضاف المخرج البالغ 56 عاما من العمر "لقد كان أحد افضل الإتصالات الهاتفية التي تلقيتها في حياتي".

وكانت الممثلة الشهيرة ليليان غيش التي توفيت عام 1993، خصصت أن تعطى الجائزة سنويا إلى "رجل أوأمرأة ممن قدموا مساهمة مميزة في جمال العالم وفي إمتاع البشرية وفهم الحياة".

وكتبت غيش حينها "إنها رغبتي ... إعطاء مستلمي هذه الجائزة الإعتراف الذي يستحقونه، ولفت الانتباه لمساهماتهم في المجتمع وتشجيع الآخرين على تتبع طريقهم".

ومن الفائزين السابقين بهذه الجائزة : فرانك غيري بوب ديلان وأرثر ميللر وروبرت ردفورد.

وسيتسلم الجائزة لسبايك لي، الذي أختير من بين 30 شخصية فنية ضمتهم قائمة الجائزة القصيرة، في 30 أكتوبر/تشرين الأول في متحف نيويورك للفن الحديث.

وقال لي "هل تصدقون؟ فيلمان من أكثر الأفلام التي أثرت في اثناء دراستي في جامعة نيويورك، كانا من تمثيل ليليان غيش" في إشارة إلى فيلم مولد أمة، وليل الصياد.

وكانت إنطلاقة لي كمخرج سينمائي بفيلم "ستنالها" في عام 1986 والذي حصل على جائزة العمل الأول في مهرجان كان السينمائي الدولي، وعزز هذا النجاح في فيلمه الثالث "إفعل الصواب" عام 1989 الذي وضعه في قوائم ترشيحات الأوسكار لأفضل فيلم وأفضل سيناريو وأفضل مخرج.

وقد جمع لي الشهر الماضي مبلغ 1.25 مليون دولار من موقع "كيكستارتر" من أجل مشروع فيلمه المقبل.

وسيعرض فيلم لي الأخير، وهو إعادة إخراج الفيلم الكوري "أولدبوي" ومن بطولة غوش برولين وصاموئيل أل جاكسون، في الصالات البريطانية في شهر ديسمبر/كانون الأول.

المزيد حول هذه القصة