فيلم غرافيتي لكلوني وساندرا بولوك يتصدر شباك التذاكر

جورج كلوني وساندرا بولوك
Image caption جورج كلوني وساندرا بولوك

تصدر فيلم الفضاء "غرافيتي" أو "جاذبية"، قائمة أفلام شباك التذاكر الأمريكية، مطلع الأسبوع الحالي الذي شهد افتتاح الفيلم.

ووفقا للتقديرات الأولية، حقق الفيلم، من بطولة جورج كلوني وساندرا بولوك، إيرادات تصل إلى 55.55 مليون دولار أمريكي مطلع الأسبوع الحالي، ليصبح بذلك أول فيلم يحقق أعلى معدل من الإيرادات في شهر أكتوبر/تشرين الأول منذ بدء هذه الإحصائيات.

كما يأتي هذا الرقم أيضا كأول رقم ضخم لافتتاحية فيلم يضم في فريق ممثليه كلوني أو بولوك.

وأخرج ألفونسو كوارون هذا الفيلم الذي تدور جميع مشاهده تقريبا في الفضاء.

ويلعب كلوني وبولوك دور رائد فضاء ومهندسة طبية يكافحان معا من أجل البقاء على قيد الحياة بعد وقوع حادث لمركبتهما الفضائية جعلهما يهيمان في الفضاء.

من جهة أخرى، تراجع الجزء الثاني من فيلم "كلاودي ويذ أتشانس أوف ميت بولز"، إلى المركز الثاني في هذا الأسبوع بإيرادات بلغت 21.5 مليون دولار أمريكي، بعد أن كان يتصدر قائمة الأفلام الأسبوع الماضي.

وكان الجزء الأول من هذا الفيلم الذي يستند إلى رواية للأطفال قد أحدث ضجة من بين أفلام الرسوم المتحركة "انيميشن" التي أنتجتها شركة سوني عام 2009.

دراما البالغين

وجاء فيلم "رانر رانر"، الذي يشارك فيه الممثل الأمريكي الحائز على جائزة أوسكار بين آفليك ونجم البوب والممثل الأمريكي جاستن تيمبيرليك، في الترتيب الثالث لمبيعات الأفلام الأمريكية هذا الأسبوع، محققا إيرادات بلغت 7.6 مليون دولار أمريكي.

وتراجع فيلم "السجناء" بطولة جيك غيلينهال وهاغ جاكمان، والذي كان يتصدر القائمة في السابق، من المستوى الثاني إلى المستوى الرابع.

وجاء فيلم سباقات الفورميولا وان "راش"، والذي يصور المنافسة بين البريطاني جيمس هانت والنمساوي نيكي لودا، في المرتبة الخامسة في قائمة مبيعات الأفلام.

واحتل المرتبة السادسة على قائمة هذا الأسبوع فيلم "دون جون"، والذي تدور أحداثه حول أحد مدمني الأفلام الإباحية يبحث عن الحب.

من جانبه، قال بول ديرغارابيديان، أحد كبار المحللين السينمائيين في شركة رينتراك التي تعمل على متابعة مبيعات الأفلام الأمريكية: "لقد عادت أفلام البالغين، وأصبح موسم الخريف موسما لهذا النوع من الأفلام."

المزيد حول هذه القصة