دور سينما امريكية تمنع المغنية مادونا من حضور العروض فيها

Image caption كانت مادونا تحضر العرض مع المخرج ستيف ماكوين

قررت سلسلة (آلامو) لدور العرض السينمائي في الولايات المتحدة حرمان المغنية مادونا من حضور العروض فيها ما لم تعتذر عن قيامها بتحرير رسائل نصية اثناء حضورها عرض فيلم "12 عاما من العبودية" في نيويورك.

ويقال إن احد الحاضرين في العرض السينمائي طلب من مادونا البالغة من العمر 55 عاما الكف عن كتابة الرسائل بواسطة هاتفها.

وقال تيم ليغ، رئيس مجلس ادارة آلامو، في تغريدة "يحظر على مادونا مشاهدة الافلام في دورنا ما لم تعتذر لهواة السينما."

يذكر ان سلسلة آلامو ومقرها ولاية تكساس تعتمد سياسة مشددة فيما يخص منع الكلام وكتابة الرسائل اثناء العروض.

وتهدد السلسلة من خلال موقعها الالكتروني مخالفي هذه السياسة بالطرد دون ان تعاد اليهم نقودهم.

وكتب ليغ في وقت لاحق الى مديري دور العرض التابعة لسلسلته يوعزهم بمنع مادونا من الدخول ما لم تعتذر.

ونقل موقع (إندي واير) عن الناقد السينمائي تشارلس تايلور، الذي كان حاضرا في العرض المذكور، قوله عبر موقع فيسبوك "رتبت سيدة كانت تجلس الى جواري على كتفها (كتف مادونا) وطلبت منها الكف عن كتابة الرسائل، ولكن مادونا قالت لها إن "الرسائل تخص العمل، يا ايتها المستعبدة!"".

يذكر ان الفيلم الذي كانت مادونا تحضر عرضه، واسمه "12 عاما من العبودية" من اخراج ستيف ماكوين وبطولة الممثل البريطاني شيويتل ايجيوفور، وهو يروي قصة رجل اسود يختطف ويباع كعبد.

ولم يصدر عن مادونا او ممثليها اي تعليق على الحادثة.

المزيد حول هذه القصة