بيع آلة الكمان التي عزفت آخر مقطوعة موسيقية على ظهر تيتانيك بـ900 ألف جنيه استرليني

آلة الكمان
Image caption يعتقد أن والاس هارتلي عزف على الكمان آخر قطعة موسيقية ليهدئ من روع ركاب السفينة

بيعت آلة الكمان الذي عزفت آخر مقطوعة موسيقية على متن السفينة تيتانيك قبل غرقها بقيمة 900 ألف جنيه استرليني " 1.46 مليون دولار" في مزاد لتحقق سعرا قياسيا للقطع التذكارية الباقية من السفينة التي غرقت في المحيط الأطلسي.

وكان قائد الفرقة الموسيقية والاس هارتلي قد عزف بهذا الكمان لتهدئة ركاب السفينة قبل غرقها في المياه المتجمدة بشمال المحيط الأطلسي في أبريل / نيسان 1912 بعد ارتطامها بجبل جليدي في أول رحلة لها من ميناء ساوثهامبتون إلى نيويورك.

وقال مراسل بي بي سي دنكان كينيدي إن الشخص الذي اشترى الكمان يعتقد أنه بريطاني.

ووصف بائع المزاد آلان الدريدج الآلة الموسيقية بأنها " القطعة الأندر والأكثر قيمة " ضمن القطع التذكارية للسفينة تيتانيك.

ويعتقد أن فرقة هارتلي عزفت مقطوعة "أقرب يا إلهي إليك" أثناء قفز الركاب إلى قوارب النجاة.

وغرق هارتلي وأعضاء فرقته السبعة بعد أن قرروا الاستمرار في العزف حتى النهاية.

ولقي أكثر من 1500 شخص حتفهم في هذه المأساة البحرية التاريخية.

وعندما تم انتشال جثة هارتلي بعد عشرة أيام من غرق السفينة عثر على الكمان في حقيبة من الجلد كانت معلقة بالجثة.

وتم تسليم الكمان لخطيبة هارتلي ماريا روبنسون في انجلترا وبعد وفاتها عام 1939 انتقل الكمان إلى فرقة محلية ثم انتهى به المطاف إلى مالكه الحالي الذي لم يكشف عن هويته.

وقالت كريسي الدريدج من دار مزادات "هنري الدريدج" إن الدار كانت تتوقع بيع الكمان بنحو 300 ألف جنيه استرليني.

المزيد حول هذه القصة