رحيل مغني الروك الأمريكي لو ريد عن 71 عاما

لو ريد
Image caption ترك لو ريد وفرقته أثرا على موسيقى الروك

غيب الموت لو ريد، مغني فرقة الروك الأمريكية "Velvet underground"، عن عمر يناهز الواحدة والسبعين.

يعد ريد من أشهر مغني وكتاب أغنية الروك.

ونسبت وكالة أسوشييتد برس إلى الوكيل الأدبي لريد، أندرو وايلي، قوله إن المغني توفي في نيويورك الأحد نتيجة مرض أصاب كبده.

وكان ريد، الذي أدمن على الكحول وتعاطي المخدرات، قد خضع لعملية زرع كبد في شهر مايو/أيار الماضي بعد أن تعطل كبده.

وكتب رفيق ريد في الفرقة، جون كيل على موقعه على الإنترنت : " فقد العالم كاتب أغان وشاعرا، وأنا فقدت رفيق المدرسة".

يذكر أن فرقة "Velvet underground" لم تحقق نشاطا تجاريا في أوج نشاطها في ستينيات القرن الماضي، لكن كان لها تأثير كبير على موسيقى الروك في وقت لاحق.

وعن تأثير فرقة "Velvet underground قال المنتج الموسيقي برايان إنو"لقد باع الألبوم الأول للفرقة عشرة آلاف أسطوانة في الستينيات، لكن كل من اشترى أسطوانة منه شكل فرقة في وقت لاحق".

وبعد أن غادر ريد الفرقة أصدر ألبوما خاصا به عام 1972 وقد حقق نجاحا في وقت لاحق من السنة.

وخلف ريد وراءه زوجته الثانية الفنانة لوري أندرسون.

المزيد حول هذه القصة