مصر تستعيد 90 قطعة أثرية بعد عرضها في مزاد اسرائيلي

Image caption تعرض المتحف المصري للنهب جراء الانفلات الأمني الذي شهدته البلاد في أعقاب ثورة 25 يناير

قالت السلطات المصرية إنها استعادت 90 قطعة أثرية بعد عرضها للبيع في بيت للمزادت في مدينة القدس، مطالبة تل أبيب بمساعدتها في ايجاد مسروقات أخرى تم بيعها واعادتها للبلاد.

وأشارت وزارة الأثار إلى أنها طلبت من السلطات الاسرائيلية التدخل في عملية البحث عقب رصد عرض دار المزادات لـ 110 قطعة أثرية للبيع على موقعها الالكتروني.

ولم تتمكن دار المزادات من ابراز ما يثبت ملكيتها لتلك القطع النادرة.

وأضافت الوزارة أن مصر ستطالب اسرائيل باجراء تحقيق في الواقعة والمشاركة في البحث عن قطع أخرى تم بيعها بالفعل.

وقال علي احمد المسؤول بوزارة الأثار إن عددا من القطع الأثرية شوهدت في مزاد اسرائيلي وأن القاهرة بدأت في اتخاذ الخطوات القانونية اللازمة لاستعادتها.

وفي أكتوبر/تشرين الاول، قالت الوزارة المصرية إنها تلقت تأكيدات من موقع اي باي الشهير بأنه لن يعرض للبيع اي قطع أثرية تم تهريبها من البلاد بشكل غير قانوني.

وتعرضت الأثار والمتاحف المصرية للنهب بصورة كبيرة جراء حالة الانفلات الأمني التي شهدتها البلاد في اعقاب ثورة 25 يناير/كانون الثاني التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك من بينها المتحف المصري الكبير الذي يقع في قلب ميدان التحرير وسط القاهرة.

كما تعرضت متاحف أخرى للسرقة والتخريب بعد عزل الرئيس محمد مرسي في 3 يوليو/تموز الماضي.

المزيد حول هذه القصة