اوبرا وينفري: أوباما تم معاملته بعنصرية لأنه أمريكي من أصل افريقي

Image caption تعد وينفري من أشهر الاعلاميات الأمريكيات من أصل افريقي

قالت مقدمة البرامج الامريكية الشهيرة اوبرا وينفري في مقابلة لبي بي سي إنها تعتقد أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما تم معاملته بطريقة عنصرية كرئيس للبلاد، لأنه امريكي من أصل افريقي.

ووصفت وينفري خلال المقابلة تعليق أحد السياسيين المناهضين لأوباما ووصفه بأنه "كاذب".

وأضافت وينفري التي تعد من أشهر مقدمي البرامج الترفيهية أن "هذه المعاملة العنصرية لم يتحدث عنها أي شخص رغم أن الكثيرين تحدثوا عنها".

وقالت وينفري إنها "تشعر بأن الوقت الآن بات مناسباً لطرح أفلام تتناول العبودية وحقوق الإنسان"، مشيرة إلى أنها "سعيدة جداً بعدد من العناوين حول هذا الموضوع".

ورداً على سؤال إن كان الانتقادات والصعوبات التي واجهها أوباما كانت بسبب لون بشرته، قالت وينفري "لا شك بذلك".

وتشارك وينفري في بطولة فيلم "ذا باتلير" الذي يلقي الضوء على حياة رجل افريقي-امريكي.

وأوضحت وينفري أن "الناس اليوم جاهزة لسماع هذا النوع من القضايا"، مشيرة إلى أنها عندما شاركت في فيلم Beloved في1998 الذي كان يتناول العبودية في امريكا، لم يلق الكثير من الاهتمام حتى من قبل الصحافيين الامريكيين الأفارقة.

وأضافت أنها "تشعر أن فيلم ذا باتلير له دور هام"، مضيفة "فهمت أهمية معرفة من نحن ومن أين أتينا".

وقالت وينفري " أعتقد انها قصة الفيلم مهمة لعرضها في وقتنا الحالي وخاصة للأشخاص الذين لا يقرأون التاريخ".

وعن مشاركتها في الفيلم، أعربت وينفري عن "سعادتها العارمة بهذه التجربة التي لم أجدها في أي مكان آخر".

وسيعرض فيلم "ذا باتلير" في بريطانيا وايرلندا في 15 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري.

المزيد حول هذه القصة