آنجيلينا جولي وستيف مارتن يتلقيان جائزتي الأوسكار الفخريتين

Image caption يقام هذا الحفل السنوي للمرة الخامسة وتقدم الأكاديمية من خلاله جوائزها الفخرية في احتفالية مستقلة

تلقت نجمة هوليوود الأمريكية آنجيلينا جولي الجائزة الفخرية لأكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة "الأوسكار"، وذلك خلال الحفل السنوي لجوائز "غوفرنرز أواردز" تقديرا لعملها في المجال الإنساني.

وظهرت الممثلة الأمريكية ذات الثمانية والثلاثين عاما باكية وهي تتسلم جائزة جان هيرشلوت الإنسانية المماثلة لجائزة أوسكار الكلاسيكية من المخرج الأمريكي جورج لوكاس.

كما كرم الحفل أيضا كلا من الممثل الأمريكي ستيف مارتن والممثلة البريطانية الأمريكية آنجيلا لانسبيري، إلى جانب مصمم الأزياء الإيطالي بييترو توسي.

وعلى الرغم من أن مارتن ذلك الممثل الأمريكي الهزلي ذا الثمانية والستين عاما كان قد استضاف حفل جوائز الأوسكار في ثلاث مناسبات، إلا أنه لم يجر ترشيحه لأي من تلك الجوائز.

كما لم تفز لانسبيري أيضا بأي من جوائز الأوسكار من ذي قبل، على الرغم من أنها رشحت بالفعل ثلاث مرات لجائزة الأكاديمية لأفضل ممثل مساعد.

ومع تسليمه التمثال الذهبي الصغير للممثلة ذات الثمانية والثمانين عاما، قال الممثل الأمريكي ومؤرخ السينما روبيرت أوزبورن "سيدة لانسبيري، ها هي الأكاديمية تقدم لك الجائزة أخيرًا!"

وضم الحضور في الحفل الذي أقيم يوم السبت في القاعة الكبرى بمركز هوليوود وهايلاند والذي كان مكتظا بنجوم السينما والفن كلا من الممثلين الأمريكيين براد بيت، وهاريسون فورد، ومارك وولبيرغ، إلى جانب الممثلة الأمريكية دايان كيتون.

أما توسي، ذو الستة والثمانين عاما، فلم يستطع الحضور وتسلمت الجائزة بالنيابة عنه الممثلة الإيطالية كلوديا كاردينال.

وأقيم ذلك الحفل السنوي للمرة الخامسة، حيث عمدت من خلاله الأكاديمية إلى تقديم جوائزها الفخرية في احتفالية مستقلة.

المزيد حول هذه القصة