المغنية تشيريل كول تسوي خلافها مع برنامج إكس فاكتور الأمريكي وديا

نجمة الغناء البريطانية تشيريل كول ‏
Image caption لم تعلن النجمة البريطانية عن تفاصيل التسوية الودية.

تمكنت نجمة الغناء البريطانية تشيريل كول من الحصول على تعويض مالي من منتجي برنامج إكس فاكتور الأمريكي، والذي سبق وأن استبعدها من البرنامج بعد تصوير حلقة واحدة فقط عام 2011.

وقد ذكرت تقارير حينذاك أن كول - البالغة من العمر 30 عاما - قد استبعدت من البرنامج بسبب مخاوف من عدم تمكن المشاهدين من فهم اللهجة التي تستخدمها في الغناء، والخاصة بسكان مدينة نيوكاسل.

لكن كول رفعت دعوى قضائية ضد منتجي البرنامج تطالبهم بتعويض قيمته 2.3 مليون دولار، وذلك في وقت سابق من هذا العام. لكن القضية سويت الآن خارج نطاق المحكمة، بعد أن دفعت الشركة المنتجة إلى كول مبلغا من المال لم يعلن عن قيمته.

تعويض مناسب

ووفقا لأوراق قانونية رسمية قدمت للمحكمة العليا في لوس أنجليس، كانت المغنية قد وقعت على مرتب بقيمة 1.8 مليون دولار للموسم الأول للبرنامج، يرتفع إلى 2 مليون دولار للموسم الثاني.

وكان ذلك العقد يتضمن دفع القيمة المالية المستحقة للمغنية حتى لو تم الاستغناء عنها.

وقالت كول في دعواها إنها تلقت فقط القيمة المالية المستحقة للموسم الأول، ولم تحصل على باقي مستحقاتها المالية، كما لم تحصل على بدلات أخرى تخص الإقامة والمصروفات الأخرى في مدينة لوس أنجليس.

وطالبت المغنية باسترداد أموالها بالإضافة إلى الفوائد المترتبة على تأخيرها، والمصاريف القانونية، وتعويض مناسب وفقا لما تقدره المحكمة.

العودة إلى الأستوديو

ولم يعلن المتحدث باسم المغنية عن تفاصيل التسوية التي تمت، لكنه أكد لبي بي سي أن "نزاع تشيريل مع شركة بلو أوربت (المنتجة للبرنامج) قد انتهي بشكل ودي."

وعادت تشيريل مؤخر إلى الاستوديوهات، بعد انقطاع منذ شهر مارس/آذار الماضي، للبدء في تسجيل ألبومها الرابع الذي من المقرر أن يطرح في الأسواق في 2014.

وقال سايمون كويل، مقدم البرنامج في المملكة المتحدة إنه دعا المغنية للعودة إلى النسخة البريطانية من برنامج إكس فاكتور.

وأضاف كويل: "أنا وتشيريل تحدثنا كثيرا عبر الهاتف، وأعتقد أن كلانا سوف يحب فكرة العمل معا مرة أخرى."

المزيد حول هذه القصة