رحيل نجمة الميلودراما في الأربعينيات والخمسينيات جين كينت

جين كينت
Image caption قدمت كينت 45 فيلما، ومثلت إلى جانب مارلين مونرو ومايكل ردغريف ولورانس أوليفييه.

توفيت الممثلة السينمائية والتلفزيونية جين كينت، أحدى أبرز نجوم الأربعينيات والخمسينيات في بريطانيا.

وكانت كينت أصيبت بجروح إثر سقوطها في منزلها بسافولك، وتوفيت في مستشفى ويست سافولك في حوالي الساعة 3.40 بتوقيت غرينتش.

وأعلن الكاتب والناقد السينمائي السابق والصديق المقرب لعائلتها مايكل ثورنتون نبأ وفاتها.

وكان أخر ظهور لكينت في عام 2011، عندما كرمها معهد الفيلم البريطاني بمناسبة عيد ميلادها الـ 90.

وقال ثورنتون: "لقد عرفت جين لأكثر من 50 عاما. لقد كانت ظريفة ومشاكسة، وشخصية صريحة لم تكن تتعالى على الآخرين أبدا".

وأضاف "كانت تعرف ماذا يعني أن تكون نجما، وكانت تعتبر أن عملها هو الارتقاء إلى هذا الموضع وأن لا تخيب ظن جمهورها".

وعرفت كينت بظهورها المتكرر في سلسلة أفلام الميلودراما التي كانت تنتجها ستوديوهات غينسبورو البريطانية في الأربعينيات، والتي كانت تحظى بشعبية كبيرة خاصة لدى جيل النساء اللواتي حصلن على استقلاليتهن بعد الحرب العالمية الثانية.

قدمت كينت 45 فيلما خلال حياتها المهنية ومثلت إلى جانب مارلين مونرو ومايكل ردغريف ولورانس أوليفييه.

ولدت كينت في بريكستن بجنوب لندن في 29 يونيو/ حزيران 1921. وكانت الابنة الوحيدة لممثلي المنوعات نورمان فيلد ونينا نورا. وقد مثلت على مسرح ويندميل في ويست إيند بلندن وهي بعمر 13 عاما.

وقد التقت كينت بجوزيف رامارت في عام 1946 وتزوجا في العام نفسه، وقد اشترى الزوجان مزرعة في سافولك في الخمسينيات وعاشا هناك نحو عقدين، وقد توفي زوجها في عام 1989.

وعرفت كينت أيضا بادوراها التلفزيونية، إذ بدأتها في منتصف الثلاثينيات مع العمل الاستعراضي "السفينة في الخليج" الذي قدم في بث حي حينها.

و كانت كينت قالت لبي بي سي بمناسبة بلوغها التسعين من العمر إنها ما زالت مستعدة للعمل.

المزيد حول هذه القصة