مسرح "شكسبير غلوب" يحيي ذكرى الحرب العالمية الأولى

شكسبير غلوب
Image caption سيحتفي المسرح العريق بمرور 450 سنة على مولد شكسبير

يحتفي مسرح "شكسبير غلوب" البريطاني بذكرى مرور 450 سنة على ميلاد شكسبير، ويحيي ذكرى الحرب العالمية الأولى في موسمه المسرحي لعام 2014.

ويحمل الموسم عنوان "الإنسان والسلاح" ويتضمن مسرحيات جديدة كتبها سايمون أرميتاج، ريتشارد بن، هوارد برينتون، وديفيد إلدريج.

كذلك سيتضمن عروضا لمسرحيات شكبير "أنطونيو وكليوباترا" و "يوليوس قيصر" و "كوميديا الأخطاء".

وسيعاد أيضا عرض مسرحية الكاتبة لوسي بيلي بعنوان "تيتوس أندرونيكوس" التي عرضت للمرة الأولى عام 2006.

ويوصف عمل ريتشارد بن الجديد وعنوانه "بيتكيرن" بأنه وصف مفرط في القسوة لاستعمار إحدى الجزر البعيدة.

أما مسرحية هاورد برينتون وعنوانها "حرب دكتور سكروجي" فتتابع فتى في التاسعة عشرة من عمره يدعى جاك إلى خنادق الحرب العالمية الأولى ثم عودته منها، وتصف علاقته بدكتور هارولد جيليز الذي يعتبر "الرائد المؤسس للعمليات البلاستيكية".

ويتابع ديفيد إلدريج الصراع حول مدينة القدس على مدى قرنين من الزمان في مسرحيته "مقاتلو الحرب المقدسة".

وفي مسرحية "آخر أيام طروادة" يعيد الشاعر والروائي سايمون أرميتاج صياغة الإليادة لهوميروس دراميا، حيث ستعرض في معرض شكسبير غلوب في العاشر من يونيو/ حزيران بعد عرضها للمرة الأولى في مسرح Manchester Royal Exchange.

ووصف ارميتاج العمل بإنه "قصة تروى على خلفية كبرياء جريح وسلسلة من الشد والجذب في علاقات عائلية".

وستعرض مسرحية هاملت في مسرح غلوب في 23 إبريل/ نيسان وهو يوم ميلاد شكسبير قبل أن تنطلق في جولة تجوب فيها جميع دول العالم. وتتضمن أماكن العرض مسارح فليبوليس الرومانية في بلغاريا ومكتبة Folger Shakespeare في واشنطن.