برنامج لبي بي سي يكتشف لوحة أصلية من عصر الباروك

لوحة للملك تشارلز الأول رسمها فان ديك
Image caption كان فان ديك أحد أهم رسامي البلاط في عهد الملك تشارلز الأول

عرض برنامج بي بي سي "أنتيكس روودشو" لوحة اشتراها قس ب 400 جنيه استرليني. وتبين لاحقاً أن قيمتها تقدَر بحوالي 400 ألف جنيه.

وتعود اللوحة للقرن 17، حيث رسمها الفنان الفلمنكي سير أنطوني فان ديك، أحد رسامي عصر الباروك.

وكان القس جايمي ماكلاود، الذي يدير دار رعاية في نورث ديربشاير، قد اشترى اللوحة من محل تحف ونقلها إلى كنيسة نيوستيد في نوتينجهامشاير عام 2012 وقال إنه ينوى بيعها لشراء أجراس جديدة للكنيسة.

وتجسد اللوحة أحد حكام بروكسل ويُعتقد أنها جزء من تجربة للرسام عام 1634 حاول فيها رسم سبع شخصيات حاكمة.

"شديد الندرة"

تم التعرف على اللوحة بعد حلقة عن فان ديك، بثتها بي بي سي مع الخبير الفني فيليب مولد. حيث رأت مقدمة البرنامج فيونا بروس اللوحة وحسبتها أصلية.

وبعد عمليات فحص، أكد كريستوفر براون، أحد الخبراء بتراث فان ديك، أن اللوحة أصلية.

كما تعتبر اللوحة أغلى اللوحات التي تم التعرف عليها في تاريخ البرنامج طوال 36 عاماً.

وقالت بروس "حلم أي إنسان أن يكتشف قطعة فنية عظيمة... أنا سعيدة أن محاولتي نجحت فاكتشاف لوحة أصلية لفان ديك أمر شديدة الروعة كما أني سعيدة للقس جايمي".

كما قال مولد إن مثل هذه الاكتشافات "شديدة الندرة فاكتشاف هذه اللوحة من تحت طبقات الألوان أمراً هاماً كما تعتبر اللوحة دليلاً قاطعاً على مهارات فان ديك ودقة الملاحظة التي جعلت منه رسام لوحات شخصية عظيم".

وكان فان ديك أحد أهم الرسامين في البلاط الانجليزي أثناء حكم الملك تشارلز الأول ويعتبر أحد رواد الفن في القرن 17.

وبيعت لوحته التي رسمها لنفسه مؤخراً لأحد المقتنين، الذي أراد أن يأخذها خارج البلاد إلا أن السلطات منعت خروجها من البلاد بشكل مؤقت.

ويعمل المتحف الوطني البريطاني على جمع 12.5 مليون جنيه استرليني لإبقاء اللوحة في بريطانيا.

المزيد حول هذه القصة