الغولدن غلوب: ثلاث جوائزلـ "احتيال أمريكي" وبلانشيت أفضل ممثلة

كيت بلانشيت مصدر الصورة Getty
Image caption نالت الممثلة الاسترالية كيت بلانشيت جائزة افضل ممثلة باستحقاق عن فيلم "بلو جاسمين"

نال فيلم "احتيال أمريكي" للمخرج ديفيد أو راسل على جائزة أفضل فيلم استعراضي أو كوميدي فضلا عن جائزتين أخريين وحصل فيلم "12 عاما من العبودية" للمخرج البريطاني ستيف ماكوين على جائزة أفضل فيلم درامي في حفل جوائز الغولدن غلوب (الكرة الذهبية) الذي اقيم ليل الأحد/الاثنين في بيفرلي هيلز بكاليفورنيا الأمريكية.

وكان كلا الفيلمين قد حصل على سبعة ترشيحات في فئات الجائزة المختلفة التي تمنحها سنويا رابطة الصحافة الأجنبية في هوليود لأبرز الأعمال الفنية في السينما والتلفزيون وتفتتح موسم الجوائز السينمائية الأمريكية وتسبق ترشيحات جوائز الأوسكار الشهيرة.

أعد فيلم "12 عاما من العبودية" عن قصة حقيقية لرجل أسود حر يختطف ويباع كعبد في الولايات المتحدة، ونشر تجربته لاحقا في كتاب بالعنوان نفسه وكان من الكتب التي لقيت رواجا كبيرا.

وتفوق فيلم "12 عاما من العبودية" في حصوله على جائزة أفضل فيلم درامي، على الأفلام المرشحة الاخرى، وهي "كابتن فيليبس" و"جاذبية"، إلى جانب فيلم دراما الفورمولا 1 "اندفاع"، و"فيلومينا" الذي يحكي قصة حقيقية عن امرأة اجبرتها كنيسة كاثوليكية على ترك إبنها في أيرلندا وبدأت رحلة بحث عنه استمرت 50 عاما.

ويروي فيلم "احتيال أمريكي" قصة حقيقية ايضا عن محتال أمريكي وشريكته يعملان مع الشرطة الفيدرالية للإيقاع بمجرمين وسياسيين محتالين بينهم عمدة كامدين بولاية نيوجيرسي.

وحصلت الممثلة جينيفر لورانس على جائزة أفضل ممثلة مساعدة، كما نالت الممثلة أيمي أدامز جائزة افضل ممثلة مساعدة في فيلم استعراضي أو كوميدي عن الفيلم نفسه.

أفضل ممثلة

وتوجت الممثلة كيت بلانشيت بجائزة أفضل ممثلة في فيلم درامي عن دورها في فيلم المخرج وودي ألن "بلو جاسمين".

مصدر الصورة Reuters
Image caption حصل فيلم "12 عاما من العبودية"على جائزة أفضل فيلم درامي من بين 7 جوائز كان مرشحا لها.

وقد قدمت بلانشيت أداءً مميزا في شخصية "جاسمين" المأخوذة عن مسرحية الكاتب الأمريكي الشهير تنيسي ويليامز "عربة اسمها اللذة"، والتي تعيش على حافة الجنون بعد أن اضطرت للتخلي عن حياة الرفاهية في نيويورك والانتقال للعيش مع اختها في حياة متواضعة في سان فرانسيسكو بعد خلاف مع زوجها الذي كون ثروته من الاحتيال ويسجن ويفقد ثروته إثر هذا الخلاف.

وتنافست بلانشيت مع الممثلة القديرة جودي دينش "فيلومينا"، وإيما تومسون "إنقاذ السيد بانكس"، وكيت وينسلت عن "يوم العمال" وساندرا بولوك "جاذبية".

وحصل الممثل ماثيو ماكونهي على جائزة أفضل ممثل في فيلم درامي عن دوره كمصاب بالايدز يتحول إلى ناشط للدفاع عن المصابين بالمرض. وقد اضطر ماكونهي إلى تخفيض أكثر من 22 كيلو غراما من وزنه ليؤدي دور رون وودورف وهو شخصية حقيقية يحكي الفيلم قصتها.

وحصل الممثل جاريد ليتو على جائزة أفضل ممثل مساعد عن دوره في الفيلم ذاته وهي شخصية متحول جنسيا يصاب بمرض الإيدز.

مصدر الصورة Getty
Image caption حصل الممثل ماثيو ماكونهي على جائزة أفضل ممثل في فيلم درامي عن دوره كناشط مصاب بالإيدز.

كما حصل الممثل ليوناردو ديكابريو على جائزة أفضل ممثل في فيلم استعراضي أو كوميدي عن دوره في فيلم "ذئب وول ستريت" وهو خامس تعاون له مع المخرج القدير مارتن سكورسيزي.

وقد خاطب ديكابريو سكورسيزي عند تسلمه الجائزة بقوله "كما سيكشف تاريخ السينما لاحقا، ستصنف كواحد من أعظم الفنانين في كل العصور".

"الجمال الباهر"

ونال المخرج المكسيكي ألفونسو كوارون جائزة أفضل مخرج عن فيلم الخيال العلمي الذي اخرجه "جاذبية" من بطولة ساندرا بولوك وجورج كلوني.

وتدور احداث فيلم "جاذبية" في الفضاء الخارجي عندما يرتطم حطام قمر صناعي بمكوك فضائي، يضم رائدي فضاء (بولوك وكلوني) ليفقدا كل وسائل الاتصال بالارض ويضيعا في الفضاء، وتكافح بطلة الفيلم في محاولة العودة الى الارض بعد ان تفقد زميلها في الفضاء.

وقد تصدر فيلم "غرافيتي" (جاذبية) ترشيحات جوائز الأكاديمية البريطانية لفنون السينما والتليفزيون (بافتا) بعد ان حصد 11 ترشيحا من بينها أفضل فيلم وأفضل فيلم بريطاني وافضل ممثلة وافضل مخرج.

مصدر الصورة AP
Image caption حصد المخرج المكسيكي ألفونسو كوارون جائزة أفضل مخرج عن فيلم الخيال العلمي "جاذبية".

وتفوق على المخرجين المرشحين الآخرين لهذه الفئة وهم بول غرينغراس "كابتن فيليبس" وستيف ماكوين "12 عاما من العبودية" والكسندر باين "نبراسكا" وديفيد أو راسل "احتيال أمريكي".

وذهبت جائزة افضل فيلم أجنبي للفيلم الإيطالي "الجمال الباهر" للمخرج الإيطالي باولو سورينتينو.

ويقدم الفيلم الإيطالي صورة باذخة الجمال عن مدينة روما المعاصرة عبر حياة كاتب (يؤدي دوره الممثل الإيطالي توني سيرفليو) حقق نجاحا في الصحافة الفنية وبات نجما اجتماعيا، يتقدم به السن ويعيش حياة باذخة، وعبر تنقلات حياته يقدم المخرج محاكاة معاصرة لروما الفن التي أبدع المخرج الإيطالي الكبير فيلليني في تصويرها في فيلميه "لا دولتشي فيتا" –الحياة حلوة و"روما فيلليني".

وقد منحت رابطة الصحافة الأجنبية في هوليود الجائزة التكريمية التي تحمل اسم المخرج "سيسيل دي ميل" للمخرج وودي ألن عن مجمل حياته وانجازاته الفنية.

ولم يحضر ألن البالغ من العمر 78 عاما لتسلم الجائزة بل أرسل احدى ممثلاته المفضلات الممثلة دايان كيتون لتسلمها بدلا عنه.

وتسبق جوائز الغولدن غلوب التي يشرف عليها نحو 90 صحفيا من رابطة الصحافة الأجنبية في هوليود إعلان اختيارات اعضاء أكاديمية علوم وفنون السينما الأمريكية لترشيحات جوائز الاوسكار والتي ستعلن الخميس المقبل.

المزيد حول هذه القصة