رحيل سوشيترا سين أيقونة السينما الهندية

سوشيترا سين مصدر الصورة Hindustan Times
Image caption تربعت سين على عرش السينما البنغالية لأكثر من عقدين

توفيت الممثلة الهندية المخضرمة سوشيترا سين في مدينة كالكاتا شرقي الهند عن عمر يناهز 82 عامًا.

وكانت سين قد أدخلت إلى المستشفى الشهر الماضي لإصابتها بمرض في الصدر، ثم تدهورت حالتها مساء الخميس، حسبما أفاد أطباء.

وبالرغم من أنها كانت تعتبر إحدى أبرز نجوم السينما في الهند، إلا أنها اختارت الوحدة بعد أن اعتزلت التمثيل.

وشاركت في عدد من أفلام بوليوود مثل "ديفداس" و"آندهي"، وكونت ثنائيا معروفا مع النجم البنغالي أوتام كومار، حيث قدم الاثنان مجموعة من أنجح الأعمال البنغالية على مدار أكثر من عقدين من الزمان.

إلا أن سين اعتزلت التمثيل في عام 1978 واختارت اعتزال الناس، حيث كانت ترفض مقابلة أي شخص خارج نطاق العائلة، كما لم تظهر أو يجري التقاط أي صور لها خلال العقود الثلاثة الأخيرة.

"سحر أنثوي"

Image caption اختارت سين العزلة بعد اعتزالها

وقال الناقد السينمائي، سايبال شاتيرجي، لـ بي بي سي إنه ومن خلالها مشاركتها في الثنائي مع كومار "أعادت سوشيترا تعريف النجومية بطريقة أخرى. ورغم تربعهما على عرش السينما البنغالية لعقدين كاملين، زاد قرارها بالعزلة عن الحياة العامة بعد التقاعد من جاذبيتها."

وأضاف شاتيرجي "مزجت سين بين السحر الأنثوي وبين القوة الناعمة والجاذبية البعيدة عن الابتذال. فصنعت لنفسها شخصية لم تكن موجودة من قبل في السينما الهندية، ناهيك عن تربعها على هذا العرش الخاص بها."

وبدأت سين مشوارها الفني بالفيلم الكوميدي الشهير "74 ونصف"، والذي كان أول أعمالها مع كومار.

ويعتبر فيلم "ديب جويلي جاي" عام 1959 أحد أبرز أعمالها، حيث لعبت فيه دور ممرضة يستعين بها طبيب نفسي لتكوين علاقات شخصية مع المرضى من الذكور.

وكان نجم بوليوود، ديف أناند، الذي شاركها بطولة الفيلم، قد وصف سين ذات مرة بأن لها "عيني غزال"، وأنها تتمتع بـ "جمال هادئ"، وتعد "نجمة البنغال الأكثر شهرة".

ويمتد ميراث سين السينمائي في العائلة، حيث تعمل ابنتها مون مون سين وحفيدتاها رييا ورايما في مجال التمثيل.

المزيد حول هذه القصة