فرق الأوركسترا "لا تزال مجحفة في حق المرأة"

مصدر الصورة AP
Image caption تقول كيلي إن الأمر له علاقة بالذكور ممن يديرون فرق الأوركسترا والمعاهد الموسيقية ويتجاهلون السيدات

قالت المخرجة الفنية جود كيلي إن الممارسات المجحفة لا تزال هي المهيمنة على فن الموسيقى الكلاسيكية فيما يتعلق بالسيدات، مضيفة أن الأماكن القيادية في هذا المجال "لا تزال تعاني بشكل كبير من غياب المرأة عنه".

وتحدثت كيلي، وهي المديرة الفنية لمركز ساوثبانك بالعاصمة البريطانية لندن، في حفل إطلاق موسم العام 2014-2015 للمعهد، قائلة إن السيدات ما زلن يجدن في فرق الأوركسترا بيئات عدائية، يمكنها أن تكون شيئا فشيئا مصدر إضعاف لمواهبهن، مؤكدة على وجوب اتخاذ خطوات مدروسة لتشجيع المهارات التي تتمتع بها السيدات.

وتابعت كيلي قائلة: "ليس بالضرورة أن تقوم السيدات بذلك بأنفسهن، بل إن ذلك منوط بالذكور ممن يديرون فرق الأوركسترا والمعاهد الموسيقية ويتجاهلون السيدات. حيث يعمد الرجال إلى تقديم الدعم لغيرهم من الرجال، لذا فعلينا أن ندفعهم نحو تقديم ذلك الدعم للسيدات أيضا."

ومن المنتظر لبرنامج الموسم الحالي للمعهد أن يدور حول الموسيقى الكلاسيكية العصرية، بما في ذلك مهرجان الإيقاعات الذي يستمر لأربعة أشهر إلى جانب عمل فني معدل قدمه الكاتب الإنجليزي مايكل موربيرغو لأسطورة "زمار هاملين" أو "ذا بايد بايبر اوف هاملين".

وستشهد قاعة كلور في ساوثبانك بوسط العاصمة البريطانية لندن تقديم معزوفات شوبيرت للبيانو بقيادة قائد الأوركسترا دانييل بارينبويم ، بينما سيقود السير سايمون راتل أوركسترا للأطفال والموسيقيين الهواة.

وسيشهد الموسم أيضا أعمالا لعدد من المؤلفين الموسيقيين من السيدات بمن فيهن ستيفي ويشارت وآنا كلاين، بالإضافة إلى حفلات موسيقية تقدمها عازفة الكمان المعروفة من جورجيا ليسا باتياشفيلي، إلى جانب عازفتي البيانو الأرجنتينية مارثا آرغيريتش والبريطانية من أصل ياباني ميتسوكو يوشيدا.

مصدر الصورة Kieron McCarron
Image caption تدير جود كيلي مركز ساوثبانك في لندن منذ عام 2005

كما تقدم أوركسترا الجمعية الموسيقية بلندن أمسية موسيقية لأعمال بيتهوفن، بقيادة الأمريكية مارين آلسوب.

وكان الاختيار قد وقع على آلسوب في خطاب كيلي، وذلك بعد أن واجه اختيارها كأول سيدة تقود الأوركسترا في الليلة الأخيرة من موسم البرومز العام الماضي عددا من التساؤلات من قبل رجال معروفين.

أما برونو مانتوفاني، رئيس معهد الكونسيرفاتوار في باريس، فقال إن أغلب السيدات سيجدن أن قيادة الأوركسترا "تتطلب جهدا جسديا" أكثر مما اعتدنه.

فيما أكد قائد الأوركسترا الروسي فاسيلي بيترينكو، الذي يقود فرقة أوركسترا ليفربول القومية للشباب، على أن وجود سيدة في قيادة الأوركسترا قد يؤثر على تركيز العازفين في الفرقة.

وأضاف أنه "إذا ما انخرطت السيدة في أمورها العائلية، فسيكون من الصعب عليها حينئذ أن تكون أكثر تكريسا لجهدها في هذا المجال".

إلا أنه استدرك في وقت لاحق لينشر موضحا على موقع أوسلو فيلاهارمونيك الإلكتروني أن ما قاله كان ينطبق على الوضع في وطنه، روسيا، مؤكدا على تشجيعه لأي سيدة لأن تدرس قيادة الأوركسترا، موضحا أن "نجاح المرأة مرهون بمهارتها وعملها، ولا يعتمد على جنسها".

وتؤكد كيلي على أنه "إذا كان المجتمع يريد للمرأة أن تحقق مستوى من المشاركة بقدراتها فيه، فإن عليه أن يعير اهتماما لذلك."

المزيد حول هذه القصة