اتهام جاستن بيبر بالاعتداء على سائق سيارة ليموزين في تورنتو

مصدر الصورة AP
Image caption واجه النجم البالغ من العمر 19 عاما مشاكل عديدة مع الشرطة في السنة الأخيرة.

وجهت إلى نجم موسيقى البوب الكندي جاستن بيبر تهمة الاعتداء على سائق سيارة ليموزين في تورنتو الشهر الماضي.

وسلم بيبر البالغ من العمر 19 عاما نفسه طواعية إلى أحد مراكز الشرطة في تورنتو حيث حاصرته أطقم الشبكات التلفزيونية والمصورين الصحفيين وسط صراخ من عشاقه المراهقين.

ويأتي هذا الاتهام بعد أسبوع من اعتقال بيبر في حادثة منفصلة في فلوريدا واتهامه بقيادة سيارة تحت تأثير الكحول.

وأكد محامي المغني الشهير براءة بيبر من التهم الموجهة إليه.

وقالت شرطة تورنتو إن جاستن بيبر كان واحدا من بين ستة أشخاص استقلوا سيارة من نوع ليموزين خارج ملهي ليلي في الساعات الأولى من يوم 30 ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وقال بيان للشرطة إنه "بينما كانت هذه المجموعة داخل السيارة في طريقها إلى أحد الفنادق، وقعت مشادة بين أحد الركاب وسائق الليموزين، وخلال هذه المشادة قام رجل بضرب السائق على مؤخرة رأسه مرات عديدة".

وأوضح البيان أن السائق أوقف السيارة على إثر هذا الاعتداء وخرج منها وأبلغ الشرطة، وغادر الراكب الذي ضرب سائق السيارة المكان قبل وصول الشرطة".

وبعد أن سلم بيبر نفسه للشرطة يوم الأربعاء، وجهت له تهمة الاعتداء على السائق، ومن المقرر أن يمثل أمام إحدى المحاكم في تورنتو في 10 مارس/آذار المقبل.

وقال هاورد فايتسمان محامي بيبر في كاليفورنيا إن موكله بريء، وإنه يتوقع أن يتم التعامل مع القضية "كجريمة جزائية"، والتي تعادل جنحة في الولايات المتحدة.

عريضة إلكترونية

من جهة أخرى، وقع 100 ألف شخص في وقت سابق من الأربعاء عريضة تطالب بترحيل بيبر من الولايات المتحدة.

وقدم أحد المواطنين العريضة على أحد المواقع الإلكترونية التابعة للبيت الأبيض.

ولا يملك الرئيس الأمريكي سلطة إصدار قرار بترحيل شخص، ومن غير الواضح إذا كان البيت الأبيض سيرد على هذه العريضة أم لا.

مصدر الصورة Reuters
Image caption ألقي القبض على بيبر الأسبوع الماضي للاشتباه في قيادته سيارة تحت تأثير الكحول.

يذكر أن النجم البالغ من العمر 19 عاما قد واجه مشاكل مع الشرطة مرات عديدة في السنة الأخيرة.

وفي الساعات الأولى من صباح الخميس الماضي، ألقي القبض على نجم البوب الشهير في ميامي بعد أن أوقفه ضابط شرطة للاشتباه في قيادته سيارة من طراز لامبورغيني صفراء بسرعة فائقة في أحد الشوارع العامة.

وألقى الضابط القبض عليه للاشتباه في أنه كان مخمورا، واتهم المغني أيضا بمقاومة الشرطة خلال القبض عليه وقيادة السيارة برخصة منتهية الصلاحية.

وأطلق سراح بيبر من الحبس لاحقا بكفالة 2500 دولار أمريكي.

وفي وقت سابق من يناير/كانون الثاني الجاري، فتشت الشرطة منزل بيبر عقب اتهامه بقذف منزل جاره بالبيض، مما تسبب في أضرار تقدر بآلاف الدولارات.

ولم تتضح بعد نتائج هذا التفتيش، وألقي القبض على أحد مرافقيه خلال عملية التفتيش واتهم بحيازة مخدرات.

وكتب مدير أعماله تدوينة على موقع "تويتر" مساء الأربعاء طالب فيها الناس "بالتماس الرأفة، وأنه يحسنوا الظن في الأشخاص، ولا يفترضون الأسوأ".

المزيد حول هذه القصة