"بتهوفن اليابان" يعترف بالاحتيال على الجمهور

بتهوفن اليابان مصدر الصورة AFP
Image caption اعترف الموسيقار الذي يبلغ من العمر خمسين عاما بأنه لم يؤلف أعماله الموسيقية الخاصة منذ عام 1996

اعترف موسيقار ياباني أصم يطلق عليه "بتهوفن اليابان" بأنه كان يستعين بشخص آخر في تأليف أعماله الموسيقية طوال العقدين الماضيين.

وكان نجم الموسيقار مامورو ساموراغوتشي قد لمع في منتصف تسعينيات القرن الماضي واشتهر بسيمفونية هيروشيما الأولى التي أهداها لضحايا القنبلة الذرية إبان الحرب العالمية الثانية عام 1945.

واعترف الموسيقار الذي يبلغ من العمر خمسين عاما بأنه لم يؤلف أعماله الموسيقية الخاصة منذ عام 1996، وأن الموسيقار الحقيقي وراء هذه "الروائع" مجهول الهوية.

ويقول الموقع الإليكتروني لساموراغوتشي، وهو معطل حاليا، إنه تعلم العزف على آلة البيانو بفضل والدته عندما كان يبلغ من العمر أربعة أعوام، ثم بدأ يعزف مقطوعات موسيقية لبيتهوفن وباخ في سن العاشرة.

ويضيف الموقع أن انطلاقته الموسيقية الأولى كانت من خلال تقديم قطع موسيقية لألعاب الفيديو من بينها (ريسيدنت إيفل) و (أونيموشا)، لكنه فقد حاسة السمع في سن الخامسة والثلاثين وظل يؤلف موسيقاه اعتمادا على "الاهتزاز الصوتي" فيما يبدو.

وأصبحت سيمفونية هيروشيما الأولى، التي اكتملت عام 2003، من روائع الموسيقى الكلاسيكية رواجا بعد أن سجلت مبيعات فاقت مئة ألف نسخة في اليابان.

كما أصبحت تصطبغ بصبغة الوطنية وأطلق عليها اسم غير رسمي هو "سيمفونية الأمل"، وذلك في أعقاب ظهور ساموراغوتشي في مقطع مصور وهو يلتقي ناجين في منطقة توهوكو اليابانية التي تضررت بموجات مد عاتية (تسونامي) عام 2011.

حالة إحباط

وقال محامي ساموراغوتشي، معتذرا بالنيابة عنه، إن الموسيقار "يعرب عن عميق أسفه لكونه خان جمهوره وخيب أمل آخرين."

وأضاف "هو يعرف تماما أن اعتذاره ربما لا يجدي، إنه يشعر بإحباط وهو في ظروف ربما لا تسمح له بالإعراب عن ما بداخله."

ونقلت هيئة الإذاعة اليابانية عن ساموراغوتشي قوله "بدأت استعين بشخص يؤلف الموسيقى لي حوالي عام 1996 عندما كان مطلوب مني تأليف موسيقى لأحد الأفلام السينمائية للمرة الأولى. فاضطررت للاستعانة بشخص ساعدني في تأليف أكثر من نصف أعمالي بسبب سوء حالة السمع لدي."

ويعتقد أن ساموراغوتشي كان يدفع عمولة مقابل صياغة أفكاره الموسيقية بالاستعانة بموسيقار آخر.

وقال المحامي "قيل لي ان هناك ظروف خاصة تمنع الكشف عن الشخص (الذي ألف الأعمال الموسيقية) علنا."

وعلى الرغم من عدم الكشف عن هوية المؤلف الموسيقي "الخفي" رسميا، ترشح وسائل الإعلام اليابانية أن يكون هذا الشخص هو مدرب الموسيقى أرغاكي تاكاشي.

وقالت شركة (نيبون كولومبيا)، المنوطة بتسجيل أعمال ساموراغوتشي، إنها "مندهشة وغاضبة" من اعتراف الموسيقار.

وأضافت "لقد أكد لنا أنه هو الذي ألف أعماله بنفسه."