فيلم "ليغو" يكتسح "رجال الآثار" لجورج كلوني

Image caption بدءت شركة "وارنر براذرز" في الإعداد للجزء الثاني لفيلم "ليغو".

حقق فيلم "ليغو" نجاحا ساحقا أثناء عطلة نهاية الإسبوع في الولايات المتحدة فيما عد أقوى إفتتاحية سينمائية منذ بداية 2014.

ويستخدم فيلم ليغو تقنية الصورة ثلاثية الأبعاد وتجري أحداثه في عالم من مكعبات الأطفال البلاستيكية.

وقد حقق ليغو 69,1 مليون دولار ما بين يومي الجمعة والأحد، أي نحو ثلاثة أضعاف إيرادات فيلم "رجال الآثار" للمخرج الأمريكي جورج كلوني والذي بلغت 14 مليون دولار.

ويحكي فيلم "رجال الآثار" قصة نهب أعمالا فنية نازية إبان الحرب العالمية الثانية إلا أنه لم ينل إعجاب النقاد الذين شككوا في بعض أحداثه التاريخية.

ويسافر كلوني مخرج وبطل "رجال الآثار" هذا الإسبوع إلى المملكة المتحدة للترويج لفيلمه قبل عرضه هناك يوم الجمعه.

كما يعرض "ليغو" في نفس اليوم في المملكة المتحدة وأيرلندا.

وقد بدأت شركة "وارنر براذرز" بالتعاون مع شركة "ليغو" الدنماركية في الإعداد للجزء الثاني لهذا الفيلم.

ومن أبرز المرشحين للأداء الصوتي فيه الممثلان ويل فيريل وليام نيسون.

وأظهرت قائمة الإيرادات في عطلة هذا الإسبوع تراجع الفيلم الكوميدي البوليسي "رايد ألونج" الذي احتل الصدارة الإسبوع الماضي إلي المركز الثالث.

كما تراجع فيلم ديزني للرسوم المتحركة "فروزن" من المركز الثاني إلى المركز الرابع، بينما جاء الفيلم الكوميدي الرومانسي "ذات اوكوارد مومنت" في المركز الخامس.

وقد بدأ الفيلم الشبابي "فامبيار أكاديمي" بداية متواضعة إذ لم تتخطي إيراداته في عطلة الإسبوع الماضي 4.1 مليون دولار.

ويستوحي الفيلم قصته من روايات ريتشل ميد الشبابية وهو من انتاج شركة واينشتاين وتدور أحداثه في مدرسة داخلية لمصاصي الدماء.