وفاة عازف الغيتار الاسباني وموسيقى الفلامينكو باكو دي لوثيا

مصدر الصورة BBC World Service

توفي عازف الغيتار وموسيقى الفلامينكو الاسباني الشهير باكو دي لوثيا عن 66 عاما اثر اصابته بأزمة قلبية وهو يلعب مع ابنائه على الشاطئ.

وأعلن مكتب عمدة ألخيثيراس في جنوب أسبانيا مسقط رأس دي لوثيا وفاة عازف الغيتار الشهير.

وتوفي دي لوثيا في منتجع كانكون المكسيكي.

ويشتهر دي لوثيا بسلسلة من البومات الفلامينكو في السبعينيات ولكنه عزف ايضا موسيقى الجاز والموسيقى الكلاسيكية.

وعمل دي لوثيا في افلام المخرج الاسباني كارلوس ساورا، حيث ظهر في فيلم "كارمن" عام 1983، الذي حصل على جائزة بافتا لأفضل فيلم أجنبي عام 1985.

وستحيي بلدية ألخيثيراس يومي حداد رسمي. وقال عمدة المدينة إن وفاة دي لوثيا "خسارة لا تعوض لعالم الثقافة وللأندلس".

وأقام دي لوثيا مؤخرا في كل من أسبانيا والمكسيك.

ولد دي لوثيا، واسمه الحقيقي فرانثيسكو سانشيز غوميز في 21 ديمسبر/كانون الاول عام 1947، وهو ابن عازف الغيتار انطونيو سانشيز، وهو من أصول غجرية. ويأتي اسم الشهرة لدي لوثيا من اسم والدته لوثيا غوميز.

ويعتقد أنه يعزف الغيتار منذ كان في الخامسة.

وقال دي لوثيا في مقابلة في مجلة "عازف الغيتار" عام 1994 "اسرتي نشأت مع الغجر".

وأضاف "عزف والدي وجميع اشقائي الغيتار. ولهذا كنت استمع الى الغيتار قبل ان اتحدث. قبل أن ابدأ العزف، كنت اعرف كل لحن لموسيقى الفلامينكو. وعندما بدأت العزف، ذهبت مباشرة للصوت الذي تعرفه أذني".

وسجل دي لوثيا أول ألبوماته في مدريد وهو في الثامنة عشر.

وكانت واحدة من أهم الشراكات الموسيقية في حياته شراكته مع المغني كامارون دي لا ايسلا الذي توفي عما 1992. وسجل الاثنان البومات في السبعينيات الهمت حركة موسيقى الفلامينكو الجديدة.

وفي عام 2004 حصل باكو دي لوثيا عام 2004 على جائزة استورياس الاسبانية المرموقة للفنون لـ "الاكثر عالمية من بين فناني الفلامينكو.

وقالت لجنة المحكمين آنذاك "اسلوبه الهم الاجيال الشابة وجعله فنه واحدا من افضل سفراء الثقافة الاسبانية في العالم".

المزيد حول هذه القصة