وفاة المخرج الفرنسي آلان رينيه عن 91 عاما

مصدر الصورة Reuters
Image caption كان رينيه من رواد الموجة الجديدة في السينما الفرنسية

توفي المخرج الفرنسي آلان رينيه عن عمر ناهز 91 عاما بعد مسيرة سينمائية حافلة امتدت لأكثر من 60 عاما.

وأكد منتج أفلامه جان لوي ليفي، نبأ وفاة المخرج في العاصمة الفرنسية باريس.

ويعد رينيه من المخرجين الذين واكبوا الموجة الجديدة للسينما الفرنسية، لكنه تبنى أيضا الحداثة والسيريالية في أعماله.

كانت آخر أعمال رينيه فيلم "حياة ريلي"، وهو مأخوذ عن مسرحية للكاتب الإنجليزي آلان أيكبورن، وعرض لأول مرة في مهرجان برلين السينمائي في فبراير/ شباط الماضي.

وهذا الفيلم هو ثالث عمل يأخذه المخرج عن مسرحية كتبها أيكبورن، وهو ما يعكس مدى اهتمامه بالمسرح كأساس لأعماله السينمائية.

وحصل الفيلم على جائزة الدب الفضي ألفريد بوير، للفيلم الروائي الذي يفتح آفاقا جديدة. ولم يحضر رينيه حفل التكريم، وأوفد منتج أفلامه ليفي لاستلام الجائزة نيابة عنه.

وجذب رينيه الانتباه لأول مرة عام 1955، عندما قدم فيلمه الوثائقي "الليل والضباب"، الذي ركز على معسكرات الاعتقال النازية.

وجاء فيلمه السينمائي الأول ليهتم أيضا بالرعب الذي تسببه الصراعات لكن هذه المرة كان في اليابان حيث مدينة هيروشيما التي عانت من ويلات إلقاء القنبلة الذرية عليها، وجاء الفيلم بعنوان "هيروشيما حبي" عام 1959.

وتناول في هذا العمل، مع الروائية مارغريت دورا، فكرة استحالة الحديث عن حدث معين، لأنه رأى أنه لا يمكن تصوير الدمار الذي خلفته القنبلة بشكل درامي.

وترشح فيلم "هيروشيما حبي" لنيل جائزة الأوسكار أفضل سيناريو، ونال العديد من جوائز النقاد كأفضل فيلم أجنبي.

واندرج الفيلم تحت مظلة الموجة الفرنسية الجديدة الناشئة، والتي تضمنت أيضا عددا من المخرجين، مثل فرانسوا تروفو وجان لوك جودار. غير أن رينيه قال إنه لا يعتبر نفسه جزءا من الحركة.

الجوائز

ونال المخرج الراحل عددا من الجوائز في مهرجانات سينمائية كبرى، منها جائزة الأسد الذهبي في مهرجان البندقية السينمائي عام 1969 عن فيلمه "العام الماضي في مرايينباد".

كما حصد جائزة الدب الفضي في مهرجان برلين عن فيلم "التدخين/ لا للتدخين" و"نعرف الأغنية".

وكرمه مهرجان كان السينمائي عام 2009، ومنحه جائزة الإنجاز مدى الحياة.

وتزوج رينيه زوجته الثانية سابين أزيما، عام 1998، في مدينة سكاربورو البريطانية، التي شهدت بدايات أعمال الكاتب المسرحي آلان أيكبورن.

وقد لعبت أزيما دور البطولة في غالبية أفلام رينيه منذ بداية ثمانينيات القرن الماضي.

المزيد حول هذه القصة