حكم بتعويض غايي عن كشف علاقتها بالرئيس الفرنسي

مصدر الصورة AP
Image caption غايي رفعت دعاوى أخرى على المجلة.

قضت محكمة فرنسية بأن تدفع مجلة كلوزر15 ألف يورو تعويضا للمثلة جولي غايي عن كشف علاقتها الغرامية مع الرئيس فرانسوا هولاند.

وكانت المجلة نشرت صورا للممثلة والرئيس هولاند يدخلان منفصلين شقة في شهر يناير/كانون الثاني.

وقد طالبت غايي في دعواها بتعويض قدره 50 ألف يورو.

وأمرت المحكمة الباريسية المجلة بنشر نص الحكم في طبعتها التالية لصدوره.

وأثارت المجلة ضجة إعلامية يوم 10 يناير/كانون الثاني، عندما نشرت صورا يبدو أنها تظهر هولاند وغايي يصلان إلى شقة في باريس لموعد غرامي.

ورفض هولاند التعليق على الصور التي نشرتها المجلة، ولكنه أعلن لاحقا انفصاله عن شريكته فاليري تريفايلر.

وقال محامي غايي في المحكمة إن موكلته تعرضت "لملاحقة" الصحفيين والمصورين، مشبها ذلك "بصيد الحيوانات في البراري".

أما محامي المجلة فدافع عن نشر الصور قائلا إن نشرها يخدم الصالح العام، لأنه يطرح مسألة "واجب الشفافية" التي ينبغي أن يتحلى به هولاند.

ورفعت غايي دعوى قضائية تتهم المصورين بانتهاك خصوصيتها بتصويرها داخل السيارة، وأخرى تتهمهم فيها "بتعريض الغير للخطر" عندما كانوا يلاحقونها.

وابتعدت الممثلة، التي ظهرت في أكثر من 70 فيلما على امتداد عشرين عاما، عن الأضواء بعد الفضحية.

وفي ظهور نادر لها في نيويورك مطلع هذا الشهر، تحاشت غايي اسئلة الصحفيين عن علاقتها بالرئيس هولاند، قائلة: "حياتي الخاصة هي حياتي الخاصة".

المزيد حول هذه القصة