كيت وينسلت: تمنيت لو ساعدني أحد في مواجهة الشهرة المبكرة

الممثلة كيت وينسليت مصدر الصورة Getty
Image caption كيت وينسلت تشبه الشهرة المبكرة بولادة 55 طفلا الواحد تلو الآخر

قالت الممثلة البريطانية كيت وينسلت إنها كانت تتمنى الحصول على مزيد من الدعم لمساعدتها في التعامل مع ضغوط الشهرة المبكرة.

ووصفت الفنانة الحائزة على جائزة الأوسكار تجربتها في هوليوود بأنها "مجموعة من الصدمات واحدة تلو الأخرى".

وفي مقابلة مع بي بي سي، قالت وينسلت (38 عاما) إن "ليس من السهل خوض هذا المستوى من الشهرة بسرعة."

وكان أول فيلم سينمائي تشارك فيه وينسلت هو "هيفينلي كريتشرز" أو (كائنات من الجنة) عام 1994، حين كان عمرها 17 عاما.

وبعد أدوارها في "سينس آند سينسبيليتي" أو (العقل والعاطفة)، و"جود آند هاملت"، حازت وينسلت على شهرة عالمية في الفيلم الشهير "تايتانيك" عام 1997.

وقالت وينسلت إنها كانت ستشعر بـ"خوف كبير" لو كانت تعلم آنذاك ما تعلمه الآن عن صناعة السينما.

وأضافت "أتمنى لو كان لدي دعم أكبر في هذه الأيام، فالأمر صعب بالفعل. كنت أعيش في شقة صغيرة شمال لندن، وفجأة لم أعد استطيع الذهاب لشراء زجاجة حليب بالقرب من بيتي."

ومضت قائلة إنه "مع تغير كل شيء بين ليلة وضحاها، تمنيت لو كان هناك من يطلعني على ما سيحدث، كأشخاص مروا بنفس التجربة. الأمر صادم ويشبه ولادة 55 طفلا الواحد تلو الآخر!"

وفي أحدث أدوارها التمثيلية، جسّدت وينسلت هذا العام شخصية امرأة شريرة تدعى جيني ماثيوز في فيلم الخيال العلمي "دايفرجنت".

وتدور أحداث الفيلم في المستقبل في مدينة شيكاغو الأمريكية حيث ينقسم المجتمع إلى خمسة فصائل، ويمثل كل من لا يستطيع الاندماج في المجتمع تهديدا للنظام القائم.

وتشاركها التمثيل في الفيلم شايلين وودلي في دور البطلة تريس بريور.

وأعربت وينسلت عن اعتقادها بأن وودلي (22 عاما) ستكون أكثر قدرة على التعامل مع عالم الشهرة.

وقالت وينسلت إن "وودلي تتمتع بخبرة أكبر بالمقارنة بي عند بداية الشهرة، فهي تعيش في كاليفورنيا ولديها خبرة يومية بهوليوود. ستكون على ما يرام."

المزيد حول هذه القصة