وفاة الإعلامية البريطانية بيتشز غيلدوف عن عمر يناهز 25 عاما

مصدر الصورة .
Image caption لم تتقبل بيتشز وفاة أمها إلا بعد سنوات طويلة

توفيت الكاتبة ومقدمة البرامج التلفيزيونية البريطانية بيتشز غيلدوف عن 25 عاماً تاركة وراءها عائلة مكونة من زوج وطفلين.

وقال الموسيقي بوب غيلدوف والد بيتشز مؤكداً وفاتها " نحن نشعر بألم كبير، كانت الأكثر عفوية ومرحا وذكاء وتفتحا والأكثر جنونا فينا جميعا".

وأضاف "يا لها من طفلة جميلة، كيف سنتمكن من عدم رؤيتها ثانيا؟ كيف سيكون ذلك محتملا؟ أحببناها وسنعتز بها الى الابد؟"

وكانت بيتشز قد فقدت والدتها المذيعة التلفيزيونية الراحلة بولا ييتس وهي في سن الحادية عشر.

وقالت الشرطة إنها تلقت مكالمة هاتفية من منزل بيتشز في كنت الاثنين"، مضيفة "في هذه المرحلة يجري التعامل مع الحادث باعتباره حالة موت مفاجئ من دون تفسير، ويعمل الضباط في الوقت الحالي على معرفة الظروف المحيطة بالوفاة".

"تغريدة"

ونشرت بيتشز في آخر تغريدة لها على "توتير" صورة لها ولوالدتها وكتبت تعليقاً "أنا وأمي"، وكانت ييتس قد توفيت جراء جرعة مخدرات زائدة، وعانت بيتشيز جراء موت أمها لسنوات طويلة.

وبيتشز متزوجة من الموسيقي توماس كوهين ولديها طفلان.

وقال كوهين إننا "أحببنا بيتشز أنا وطفلاي، وسنحبها إلى الأبد".

مصدر الصورة AFP
Image caption قالت الشرطة إنهم يعتبرون موت بيتشز "حالة موت مفاجيء من دون تفسير"
مصدر الصورة Getty
Image caption بيتشز متزوجة من الموسيقي توماس كوهين
مصدر الصورة .
Image caption كانت بيتشز قد فقدت والدتها المذيعة التلفيزيونية الراحلة بولا ييتس وهي في سن الحادية عشر

المزيد حول هذه القصة