شرطة هونغ كونغ تبحث عن لوحة بقيمة 3.7 مليون دولار ربما ألقيت في القمامة

مصدر الصورة AFP
Image caption قالت ادارة الفندق في بيان أصدرته إنها تتعاون مع المحققين للبحث عن اللوحة المفقودة.

تحقق شرطة هونغ كونغ في اختفاء لوحة تقدر قيمتها بـ 3.7 مليون دولار من أحد الفنادق، وسط تقارير تفيد بأنها قد تكون رميت عرضا دون علم بقيمتها.

ويعتقد أن اللوحة المرسومة بالحبر الصيني للفنان كوي روتشيو وتحمل عنوان جبل ثلجي.

وأعلن أصحاب مزاد بولي لبيع الأعمال الفنية عن فقدانها الثلاثاء، بعد أن كانت بيعت بنجاح الاثنين.

وأشار عدد من تقارير وسائل الإعلام المحلية إلى أن المنظفين في فندق "غراند حياة" قد يكونوا رموا اللوحة في القمامة.

وبحسب صحيفة "ساوث تشاينا مورننغ" فأن تسجيلات كاميرات المراقبة تظهر حارس الفندق وهو يركل لوحة مرزومة فوق كومة من القمامة.

ونقلت الصحيفة عن مصدر في الشرطة قوله إن المنظفين شوهدوا وهم يرمون بالقمامة بعيدا، حيث نقلت القمامة لاحقا إلى مكب النفايات.

وقالت إدارة الفندق في بيان أصدرته إنها تتعاون مع المحققين للبحث عن اللوحة المفقودة.

وقال البيان "ما دام المنظم قد أجر احدى قاعات الفندق لإجراء المزاد، فأن فندق غراند حياة هونغ كونغ يبذل كل ما في وسعه لتقديم المساعدة لمزاد بولي، بما في ذلك السماح للشرطة بمشاهدة تسجيلات كاميرات المراقبة مع فريقنا الأمني".

وأضاف الفندق إن أصحاب المزاد هم المسؤولون عن الأشياء التي باعوها.

ولم تعثر الشرطة على أي أثر للوحة، التي من الممكن أن تكون أغلى قطعة فنية ألقيت في القمامة في التاريخ.

المزيد حول هذه القصة