200 ألف دولار ثمنا للرسالة الوحيدة الناجية من غرق تيتانيك

مصدر الصورة PA
Image caption بقيت الرسالة والمغلف في حالة جيدة رغم غرق السفينة

تعرض الرسالة الوحيدة التي عثر عليها على متن السفينة "تايتانيك" التي غرقت أثناء توجهها من بريطانيا إلى الولايات المتحدة، في مزاد علني وسط توقعات بأن يتخطى سعرها مئة ألف دولار أمريكي.

وكتبت الرسالة سيدة كانت تسافر في الدرجة الثانية تدعى أستر هارت قبل ساعات من اصطدام السفينة بكتلة جليدية.

وقد فقد 1500 شخص حياتهم نتيجة غرق السفينة، من بين الركاب وأفراد الطاقم، بينهم بنيامين زوج أستر كاتبة الرسالة.

وكتبت الرسالة على ورق خاص بالسفينة وعثر عليها داخل المغلف الخاص بها.

وتكتب أستر في رسالتها أن صحتها كانت معتلة ذلك اليوم، وورد في الرسالة " أعزائي جميعا. كما ترون أكتب هذه الرسالة بعد ظهر الأحد، في المكتبة، حيث خلدت إلى الراحة بعد الغداء. كنت معتلة طوال اليوم ولم أستطع الأكل أو الشرب ولكني الآن في حال افضل".

وتكتب أستر عن زيارتها للكنيسة على متن السفينة مع ابنتها إيفا " هناك من يقولون أن حجم السفينة يعيق سلاسة حركتها، لكنها تمضي بسلاسة. الطقس جميل جدا لكن الرياح شديدة وباردة. يقولون إننا قد نصل نيويورك مساء الثلاثاء، لكن حسب جدول الرحلة يفترض أن نصل هناك صباح الأربعاء".

وكان يفترض أن تصل الرسالة إلى والدة أستر في أسيكس في بريطانيا حين عودة السفينة إلى ساوثامبتون، لكن وقوع المأساة حال دون وصولها.

وكانت أستر وابنتها إيفا بين الركاب الناجين.

وورد في سيرة ذاتية كتبتها إيفا ، ستعرض في المزاد بدورها، وصف للحظة التي عثرت فيها إيفا على الرسالة في جيب معطف زوجها.

وقال خبير المزاد أندرو أولدريج "أهمية هذه الرسالة أنها الرسالة الوحيدة من نوعها التي عثر عليها في السفينة والتي كتبت يوم وقوع المأساة، ونجت من غرق السفينة وبقيت الرسالة والمغلف في حالة جيدة".

المزيد حول هذه القصة