وفاة الممثل البريطاني بوب هوسكنز بطل "الأرنب روجر"

بوبو هوسكنز في فيلم الأرنب روجر مصدر الصورة alamy
Image caption الممثل البريطاني الراحل بوب هوسكنز فاز بجائزة بافتا ورشح لجائزة أوسكار من قبل

توفى الممثل البريطاني الشهير بوب هوسكنز، بطل فيلم الأرنب روجر، عن عمر يناهز 71 عاما.

وأعلن وكيل هوسكنز الوفاة رسميا الثلاثاء، في المستشفى، بين عائلته.

وحصل الممثل الذي اشتهر بدوره في "لونج جود فرايداي"، ودور المحقق الشهير في فيلم "فرامد روجر رابت"، على جائز بافتا (الأكاديمية البريطانية لفنون الفيلم والتليفزيون).

كما رشح للفوز بجائزة الأوسكار عام 1987، عن دوره في الفيلم البوليسي "موناليزا."

اعتزال الفن

وأعلن هوسكنز اعتزاله الفن رسميا، في عام 2012، عقب إصابته بمرض الباركنسون (الشلل الرعاش).

وقالت عائلة الممثل الراحل، زوجته ليندا وأبناءه أليكس وسارة وروزا وجاك، في بيان لها :"نحن محطمون لفقدان بوب الحبيب."

وأضافت:"توفى بوب في سلام، في المستشفى ليلة أمس وسط عائلته، بسبب إصابته بمرض الالتهاب الرئوي."

مصدر الصورة PA
Image caption أعلن هوسكنز اعتزاله الفن رسميا في 2012 عقب إصابته بمرض الباركنسون (الشلل الرعاش)

وطالبت العائلة الجميع باحترام خصوصيتها في هذا الوقت الصعب، وتابعت :"نشكركم على رسائل الحب والدعم التي أرسلتموها."

وكتبت ابنته روزا هوسكنز على موقعها الرسمي :"والدي العزيز توفى، أحببته بحجم هذه الأرض، ومنحني أيضا مقدار هذا الحب."

كما ذكر أيضا السير مايكل، الذي شارك هوسكنز بطولة عدة أفلام منها سويت ليبرتي ولاست أوردرز، "كان واحدا من ألطف وأفضل الفنانين الذين عملت معهم على الإطلاق."

كما أعربت الممثلة دام هيلين، التي لعبت دور زوجته في فيلم زي لونج جود فرايداي، عن خالص تعازيها لوفاة هوسكنز، ووصفته بالممثل والرجل العظيم، وصاحب الطاقة الفذة، وكان يشبه الألعاب النارية التي تنطلق في السماء.

وقالت :"عندما عملت معه في فيلمه الشهير، كان يساندني ولم يكن أنانيا أبدا."

هوسكنز المسرحي

ولد الممثل الرحل في سوفولك، لكنه تربى في العاصمة لندن، وبدأ مسيرته المهنية على خشبة المسرح، قبل أن يظهر في التليفزيون والسينما.

وظهر على الشاشة الصغيرة، في عدة مسلسلات منها، بلاي فور توداي، أون زي موف، فان دير فالك، ودراما بي بي سي "زي ستريت."

وفي السينما قدم عددا من الأعمال المميزة، ميرميدز، هووك، مسز هندرسون برزنتس، وصنع في داجنهام.

وكانت أخر أفلامه السينمائية عام 2012، ولعب دور قزم من أقزام سنووايت، في الفيلم الشهير "سنووايت وهانتسمان."

وتحدثت الممثلة دام جودي دنش، التي تألقت أمام هوسكنز في فيلم مسز هندرسون برزنتس، إلى بي بي سي قائلة :"أسفت جدا لسماع هذا الخبر، وأفكر في عائلته خاصة في هذا الوقت الصعب."

ورشح هوسكنز للفوز بجائزة بافتا مرتين، قبل أن بفوز بالجائزة عن دوره في فيلم موناليزا، وكانت المرة الأولى عام 1982 عن فيلم زي لونج جود فرايداي، وعام 1984 عن فيلم زي هونوراري كونسول.

كما رشح أيضا لجائزة بافتا للتليفزيون عن دوره في دراما بي بي سي الموسيقية، بينيس فروم هيفين.

ووصف جاسون سولومونز، الناقد السينمائي، فيلم لونج جود فرايداي، بأنه الفيلم اللندني العظيم.

وظهرت سريعا عبارات تكريم الممثل الراحل على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، ونعته الأكاديمية البريطانية لفنون الفيلم والتليفزيون :"شعرنا بعميق الأسى لسماع خبر الوفاة."

وقالت الممثلة فيكي ماكلور، التي عملت مع هوسكنز في فيلم "روم فور روميو براس" عام 1999 :"كان واحدا من أفضل، أشعر بالفخر لمقابلته والعمل معه."

ونشر الممثل مارك جاتيس، الذي ظهر عام 2006 في "ذي وند إند ذي ويلوز"، صورة على تويتر مع الممثل الراحل، وأثنى عليه واصفا إياه بالشخص المهذب الحقيقي ومصدر إلهام.

المزيد حول هذه القصة