الدبابات وأبطال "الأكشن" يثيرون الفوضى في مهرجان كان

مصدر الصورة Reuters
Image caption شهدت الأجواء في المؤتمر الصحفي لفيلم "المستهلكون" ما كان يشبه عودة اجتماع الأصدقاء القدامى

ماذا سيحدث إن ركب أكبر نجوم أفلام الإثارة في العالم دبابتين وسط مهرجان كان السينمائي؟

ستكون هذه غالبا أفضل وصفة للفوضى التامة.

ولم يكن الحال أفضل كثيرا في فندق كارلتون في كان حيث اجتمع مئات الصحفيين في قاعة ذات أعمدة مزينة لحضور مؤتمر صحفي صاخب.

ولم يتأثر سيلفستر ستالون بالفوضى، بل تحرك في ثقة مدربة، وبدا بقية أبطال الجزء الثالث من فيلم المستهلكون - الجزء الثالث "ذا اكسبيندابلز" وكأنهم في بقعة هدوء وسط الإعصار.

وكان من أبرز أبطال الفيلم نجوم هوليوود أرنولد شوارزنيجر، وميل غيبسون، وهاريسون فورد، بالإضافة إلى أنتونيو بانديراس من إسبانيا، ودولف لوندغرين من السويد، وجيسون ستاثام من بريطانيا.

وكان ثمة إقبال على الميكروفون حتى أن ويزلي سنايبس - الممثل الذي صدرت ضده مؤخرا عقوبة بالحبس ثلاث سنوات للتهرب الضريبي – بالكاد استطاع الحديث.

وشهدت الأجواء ما كان يشبه عودة اجتماع الأصدقاء القدامى إذ قال فورد عن زملائه "إنهم مجموعة عمل رائعة"، ووصف غيبسون تصوير الفيلم في بلغاريا قائلا إنه كان كالإحتفال.

مصدر الصورة Getty
Image caption تبادل الممثلون النكات بحرية، كما سخر ستالون وشوارزنيجر من تجاربهم الأقل نجاحا والأكثر كوميديا

وقال لوندغرين "إنه مشروع فريد جدا، والجماهير تشعر أن الشخصيات ودودة حقا".

بينما قال شوارزنيجر، 66 عاما، والذي قام بتصوير دوره في الجزء الأول من المستهلكون في 2009 عندما كان ما يزال حاكم ولاية كاليفورنيا، "أنا من أكبر المعجبين بأفلام الإثارة، فهي دائما طريقة رائعة لتسلية الناس، وكأنها لغة عالمية."

وتبادل الممثلون النكات بحرية، كما سخر ستالون وشوارزنيجر من تجاربهم الأقل نجاحا والأكثر كوميديا.

ولكن سرعان ما اتجه الحديث إلى السؤال عن مدة استمرار سلسلة الأفلام في ظل الإصابات المختلفة التي حدثت، والمشاكل التي عاناها الفريق أثناء التصوير.

كانت شاحنة قد وقعت في حوض للسفن بينما كان يقودها ستاثام، وظهرت اللقطة في شريط لكواليس التصوير عرض للصحفيين قبل المؤتمر الذي عقد الأحد.

ولكن مكروها لم يصب ستاثام في هذا الحادث، على عكس الممثل البديل الذي مات في انفجار مركب أثناء تصوير الجزء الثاني من المستهلكون في 2011.

وقال ستالون "إن الجميع يتعرض للإصابة، لا يمكن تجنب ذلك. نحن نحاول إتخاذ إحتياطاتنا، ولكن عندما تقوم بتمثيل لقطات الإثارة واقعيا تشعرنا هذه الكدمات بفخر."

ويأمل فريق الفيلم في الوصول إلى عدد أكبر من المشاهدين حديثي السن، إذ يتمنون الحصول على شهادة بي-جي 13 التي تنص على أن بعض المواد في الفيلم قد تكون غير مناسبة للأطفال دون سن الثالثة عشر، وأن توجيه ولي الأمر مطلوب أثناء المشاهدة.

ويقول ستالون "نحن ندين للجيل القادم، ونريدهم أن يستمتعوا بالفيلم بدون التسلل إلى السينما".

ومن المتوقع أن يعرض المستهلكون 3 في المملكة المتحدة في 14 أغسطس/ آب المقبل، بينما يستمر مهرجان كان السينمائي حتى 25 مايو/ آيار الجاري.

مصدر الصورة Getty
Image caption فريق عمل الجزء الثالث من فيلم المستهلكون أعلى دبابة في مهرجان كان

المزيد حول هذه القصة